استشهاد الفتى أبو عزوم جراء قصف الاحتلال لمخيم العودة

استشهاد الفتى أبو عزوم جراء قصف الاحتلال لمخيم العودة
(تصوير حسين أصليح)

استشهد ظهر اليوم الخميس، الفتى عبد الفتاح أبو عزوم (17 عامًا) متأثرا بجراحه جراء القصف الذي نفذته مدفعية الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم شرق رفح.

ونقلت طواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني، شاب (26عامًا) مصاب بشظايا في الكتف، وفتى (17عاما) بشظايا في الرأس ووصفت حالته بالحرجة جدا، وفق الطواقم الطبية، جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدفهما قرب السياج الأمني بمحيط بوابة "المطبق" شرقي رفح.

ولفت وسائل الإعلام الفلسطينية إلى أن المصابين وصلا مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار بالمدينة، وجرى تحويل أحدهما للمستشفى الأوروبي بخانيونس لخطورة حالته.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع عن استشهاد الفتى أبو عزوم متأثرا بجروح أصيب بها في رأسه.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد استهدف أبو عزوم مع أحد رفاقه قرب مخيم العودة ما أدى إلى إصابتهما بجراح خطيرة استشهد على إثرها أبو عزوم.

ويرتفع عدد شهداء مسيرات العودة التي انطلقت في الثلاثين من آذار /مارس الماضي إلى 132 وأكثر من 15 ألف إصابة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018