مقتل طالب بطلق ناري خلال الاحتفال بالتوجيهي بغزة

مقتل طالب بطلق ناري خلال الاحتفال بالتوجيهي بغزة
(توضيحية)

لقي الطالب رامز داوود (18 عاما) عصر اليوم الأحد، مصرعه نتيجة إصابته بطلق ناري بالرأس، خلال الاحتفال بنتائج الثانوية العامة "التوجيهي" بقطاع غزة، وأُصيبت طالبة بعيار ناري في القدم، ووُصفت جراحها بالمتوسطة.

وقال مدير قسم الاستقبال والطوارئ في مجمع الشفاء الطبي أيمن السحباني، إن الطالب رامز داوود من حي الشجاعية، توفي جراء إصابته بطلق ناري في الرأس أثناء الاحتفال بنتائج الثانوية العامة.

كما وصلت الطالبة أسماء رزق اللوح (22 عاما) من النصيرات إلى مستشفى الأقصى إثر سقوط طلق ناري على قدمها اليمنى وإصابتُها متوسطة.

وفي ذات السياق، احتجزت شرطة الاحتلال الإسرائيلي بعد عصر اليوم 5 طلاب من بلدة جبل المكبر بالقدس بعد إطلاق الألعاب النارية بمناسبة النجاح بالتوجيهي.

وسبق أن حذّرت الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية وفي قطاع غزة، من إطلاق النار في الهواء بالتزامن مع إعلان نتائج الثانوية العامة، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين مع فرض غرامات مالية تصل على 6 آلاف شيكل.

إلى ذلك، قالت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية إن 48420 طالبا نجحوا من أصل 72604 تقدموا لامتحانات الإنجاز التوجيهي بنسبة نجاح بلغت 66.69% بجميع الفروع، حيث بلغت بالفرع العلمي 82.40% والفرع الأدبي 61.27%.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018