مواجهات واعتقالات بالضفة وإطلاق نار صوب مستوطنة

مواجهات واعتقالات بالضفة وإطلاق نار صوب مستوطنة
قوات الاحتلال تداهم المنازل بالبلدات الفلسطينية (أرشيف)

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحامه للأراضي الفلسطينية المحتلة ونصب الحواجز العسكرية والتضييق على الفلسطينيين، وفي فجر اليوم الثلاثاء، اعتقل جنود الاحتلال 4 فلسطينيين، فيما تم مصادرة مبالغ مالية من مواطنين وضبط أسلحة ووسائل قتالية في قلقيلية.

وقال الجيش في بيانه لوسائل الإعلام إن المعتقلين مطلوبون لدى جهاز الأمن العام "الشاباك"، لضلوعهم في مقاومة الاحتلال والمستوطنين، حيث جرى تحويلهم للتحقيق.

إلى ذلك، ادعى جيش الاحتلال تعرض مستوطَنة "بيت أيل" إلى عملية إطلاق نار، حيث استنفر الجيش قواته للمكان وتم إغلاق المنطقة ونصب الحواجز وشرع بالتفتيش عن مركبة أطلق منها النار.

في محافظة رام الله اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة شبان لدى اقتحامها لبلدة سلواد شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، كما فتشت منازل في قرية رنتيس والعبث بمحتوياتها وصادرت مبالغ مالية خاصة للأهالي.

وقال شهود عيان إن قوة عسكرية كبيرة اقتحمت بلدة سلواد واعتقلت الشقيقين جهاد زاهر حماد ومحمد زاهر حماد، والشاب يحيى حامد، بعد مداهمة منازلهم وجرى نقلهم إلى جهة مجهولة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية كفر مالك في ذات المنطقة، حيث تصدى عشرات الشبان للدوريات العسكرية ورشقوها بالحجارة وأغلقوا الطرقات، تخللها اندلاع مواجهات وإطلاق الجنود للقنابل الغازية والرصاص المعدني.

وأُصيب خلال المواجهات شاب بقنبلة غاز في يده وصفت جراحه بالطفيفة.

واندلعت مواجهات عنيفة في حي كفر سابا بمدينة قلقيلية، إذ أطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الصوت صوب الشبان، واعتقلت الأسير المحرر نور الدين قاسم داود من منزله.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة جنين، وداهمت عددا من منازل الأهالي في حي مراح سعد وفي منطقة "البيادر".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018