خان الأحمر: الاعتصام متواصل رغم التضييق وترقب لقرار الليلة

خان الأحمر: الاعتصام متواصل رغم التضييق وترقب لقرار الليلة
(أ ب أ)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، قرية خان الأحمر شرقي القدس المحتلة، وحاصرت المدرسة حيث تواجد معتصمون ومتضامنون ضد مشروع الهدم والتشريد، وأغلقت مداخل القرية البدوية بالمكعبات الإسمنتية، ومنعت وصول عدد من القناصل المعتمدين لدى دولة فلسطين.

ومنع جنود الاحتلال خروج المعتصمين ووصولهم إلى الشارع الرئيسي، إضافة إلى احتجاز مجموعة من المعتصمين في خان الأحمر ومنعهم من التحرك، في حين تمكن بعض القناصل من الوصول إلى خيمة الاعتصام في القرية، ومُنع آخرون من بلوغها، إضافة لمنع المعتصمين والمواطنين من الوصول لخيمة الاعتصام المركزية في التجمع.

وحاصرت قوات الاحتلال مدرسة القرية المهددة بالهدم والتي تقدم خدمات التعليم لـ170 طالبا من أماكن عديدة في المنطقة

وانسحبت قوات الاحتلال من القرية في تمام الساعة الثالثة بعد ظهر اليوم، بحسب ما أفاد به الناشط عبد الله رحمة خلال حديثه لـ"عرب 48".

وأكد أبو رحمة أن "الوفود تؤم خيمة الاعتصام في خان الأحمر. حضر وفد من وزارة الأوقاف ووفد من قضاة فلسطين"، وأشار إلى أن "المعتصمين بدأوا بالتوافد بمجرد انسحاب قوات الاحتلال ورفعت الحواجز عن مدخل القرية وأن خيمة الاعتصام ممتلئة في هذه الأثناء".

وبيّن أبو رحمة أنّ الليلة سوف تشهد تواجد أعداد حاشدة في القرية.

وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا قد سمحت في السابق لحكومة الاحتلال بارتكاب جريمة الهدم التي تصل حد التطهير العرقي لخان الأحمر، وقررت أنه "يحق للدولة هدم منازل سكان الخان الأحمر وترحيلهم من بيوتهم وإسكانهم في بلدة أخرى".

ومساء الخميس الماضي، نجحت هيئة الدفاع الممثلة لأهالي الخان، باستصدار قرار قضائي بتجميد أوامر الهدم حتى اليوم الأربعاء، ولحين البت في الالتماس الذي تقدم به أهالي الحي، والمتوقع أن يصدر في وقت لاحق من مساء اليوم.

وأوضح أبو رحمة أن "الأهالي يترقبون الليلة قرار المحكمة الإسرائيلية في الرد على الالتماس الذي قدمه محامو هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، الذي من المتوقع أن يصدر خلال ساعات أو حتى عند ساعات فجر الغد".

وأضاف أن "هيئة المحامين قدمت كل ما يلزم بحرفية تامة وبأوراق ومستندات وخرائط وصور بطريقة محكمة، في المرة السابقة رفضته الإدارة المدنية ولكنهم أخبروا على القبول به في هذه المرة وبالتالي نتفاءل بأن يكون قرار المحكمة إيجابي".

والأربعاء الماضي، شرعت جرافات الاحتلال بشق طريق يوصل ما بين الشارع الرئيسي ومنطقة خان الأحمر، وأزالت الحواجز الحديدية الملاصقة للشارع، لتمهد الطريق لوصول الآليات الثقيلة ومعدات الاحتلال إلى المنطقة وهدمها.