مواجهات وإصابات تعقب تشييع الشهيد صبارنة ببيت أمر

 مواجهات وإصابات تعقب تشييع الشهيد صبارنة ببيت أمر
جماهير غفيرة شاركت بتشييع الشهيد صبارنة (أ.ب)

اندلعت عصر اليوم السبت، مواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعة من الشبان الفلسطينيين، عقب تشييع الشهيد رامي وحيد صبارنة (37 عاما)، في بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأصيب عدد من الشبان بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق في مواجهات أعقبت تشييع الشهيد صبارنة، الذي استشهد برصاص الاحتلال قبل 45 يوما خلال عمله في حي جابر بمدينة الخليل، حسبما أفاد الناشط الإعلامي محمد عوض، الذي أكد إصابة شابين بالرصاص الحي.

وشاركت جماهير غفيرة في الموكب الجنائزي الذي انطلق من المستشفى الأهلي بالخليل، وصولا إلى بيت عائلة الشهيد ببيت أمر، حيث ألقت عائلته عليه نظرة الوداع ومن ثم تم حمله إلى المسجد الكبير وبعد الصلاة على جثمانه تم مواراته الثرى في مقبرة البلدة.

وردد المشاركون الشعارات المنددة بجرائم الاحتلال وانتهاكاته بحقّ الفلسطينيين، وأخرى مطالبة بالوحدة الوطنية وتسليم جثامين الشهداء المحتجزة.

وانتشرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال في مدخل البلدة وفي محيط المقبرة، واندلعت المواجهات في أكثر من محور عقب تشييع جثمان الشهيد.

وسبق أن أغلقت قوات الاحتلال المدخل الشمالي لبيت أمر ومنعت حركة عبور السيارات من المدخل فيما انتشرت على مداخل البلدة وفي محيط المقبرة.