غزة: تشييعُ جثماني الطفلين النمرة وكحيل

غزة: تشييعُ جثماني الطفلين النمرة وكحيل
(أ ب أ)

شيع آلاف الفلسطينيين، في مدينة غزة، اليوم الأحد، جثماني الطفلين أمير النمرة(15عاما)، ولؤي كحيل(16عاما)، إلى مثواهما الأخير، في مقبرة الشهداء شرق مدينة غزة، وسط جو من الحزن والتنديد بجرائم الاحتلال ضد الأطفال العزل.

وانطلق موكب التشييع للشهيدين من أمام مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، مخترقا شوارع المدينة باتجاه منزلي ذويهما في حي الصبرة وسطها، حيث ألقيت نظرة الوداع من قبل الأهل والمحبين، على جثمانيهما الملفوفين بعلم فلسطين.

ووري الجثمانان الثرى في مقبرة الشهداء شرق المدينة، وسط ترديد هتافات ضد الجرائم الإسرائيلية بحق الأطفال العزّل.

وطالب المشاركون في التشييع، المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني، ومعاقبة إسرائيل على جرائمها ضد المواطنين العزل.

وكان الطفلان قد استشهدا، مساء أمس السبت، بغارات للطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي الذي استهدف مبنى الكتيبة بقطاع غزة، فيما سجلت 12 إصابة جراء القصف.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018