ملادينوف: غزة على حافة حرب والجميع مطالب بالتراجع خطوة للوراء

ملادينوف: غزة على حافة حرب والجميع مطالب بالتراجع خطوة للوراء
ملادينوف يطالب إسرائيل بوقف التصعيد ويدعو للإسراع بالمصالحة (أ.ب)

طالب المبعوث الخاص للأمم المتحدة لعملية التسوية في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، إسرائيل بوقف التصعيد العسكري ضد قطاع غزة، والامتناع عن استهداف المدنيين والأطفال، لافتا إلى أن غزة على حافة الحرب داعيا جميع الأطراف التراجع خطوة إلى الوراء لتفادي التصعيد بالجنوب.

وقال ملادينوف خلال مؤتمر صحفي عقده بعد ظهر اليوم الأحد، في مكتبه بقطاع غزة، عقب اللقاء الذي جمعه بقادة الفصائل الفلسطينية وحركة حماس، إنه يواصل وبالتعاون مع أطراف إقليمية ودولية الجهود لتثبيت "التهدئة" ووقف نهائي لإطلاق النار، مشيرا الى أن جهود كبيرة تبذل للابتعاد عن شبح الحرب ولا أحد يريد هذه المواجهة.

وأوضح أن "هناك طريقة واحدة فقط لإنهاء التصعيد وهي استعادة الهدوء وايقاف إطلاق النار وإنهاء المعاناة الإنسانية في غزة".

ودعا جميع الأطراف التراجع خطوة إلى الوراء لتفادي التصعيد على حدود غزة، بالإضافة للحفاظ على الأمن في غزة بالتزامن مع إصلاح الوضع الإنساني".

ورحب ملادينوف بالجهود المصرية لفتح معبر رفح بصورة دائمة.

وفي الشأن الفلسطيني الداخلي، وأكد على ضرورة إحياء عملية المصالحة بين حركتي فتح وحماس وتوحيد الضفة الغربية وقطاع غزة وضرورة إنهاء الأزمة الانسانية بأقرب وقت، مشددا على أن الأمم المتحدة لن تغادر غزة وسيزيد وجودها لحل مشاكل سكانها.

ولفت إلى أنه لا يمكن أن يكون هناك دولة فلسطينية في غزة أو دولة فلسطينية بدونها.

وقال ملادينوف إن "فشل المصالحة بين حكومة السلطة الفلسطينية وحركة حماس سيؤدي إلى الفوضى. وعدم الاستقرار"، مطالبا جميع الفصائل الفلسطينية أخذ المبادرة المصرية بجدية.

وأضاف: " أؤكد لكم أن الأمم المتحدة لن تغادر غزة بل ستكون أكثر فاعلية، ويجب العودة إلى محادثات المصالحة الفلسطينية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018