اعتداءٌ لمستوطنين على مجموعة "إمشي تعرف على بلدك"

اعتداءٌ لمستوطنين على مجموعة "إمشي تعرف على بلدك"
توضيحية من الأرشيف

اعتدى عددٌ من مستوطني مستوطنة "حلميش"، المقامة على أراضي قرية النبي صالح، اليوم الجمعة، مجموعة "إمشي تعرف على بلدك" أثناء تجوالها الأسبوعي الذي بدأ من أحراش جيبيا للوصول إلى قرية بيتللو، وعين الزرقا، إلى الشمال الغربي من مدينة رام الله.

ويأتي هذا الهجوم في محاولة من المستوطنين لمنع المواطنين وأصحاب الأراضي والمتجولين من الوصول إلى هذه المنطقة تمهيد للاستيلاء عليها.

وأفادت وكالة "وفا" نقلًا عن مصادر محلية في النبي صالح، بأن المتجولين في مجموعة "إمشي تعرف على بلدك" تفاجأوا بتعرض مجموعة من المستوطنين لهم والتي حاولت منعهم بقوة السلاح من التقدم والمشي قرب الأحراش المذكورة، وقامت بالاعتداء الجسدي على بعض أفراد الفريق المتجول.

وردد المستوطنون عبارات عنصرية وشتائم بحقّهم، وكل ذلك جرى أمام أعين جنود الاحتلال الذين وقفوا يتفرجون عن بعد، لتوفير الحماية للمستوطنين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحاول المستوطنون منع مجموعات التجوال الفلسطيني من حرية الحركة، فعادة ما يتم الاعتداء على مجموعات المشي ومنعها من الوصول إلى المناطق الجبلية في محاولة لعزل المواطن عن أرضه، تمهيدا لسرقتها.

وتُعتبر مجموعة "امشي تعرف على بلدك" من أولى المجموعات الفلسطينية التي تنظم مسارات اسبوعية منذ عام 2012 في كافة المناطقة الفلسطينية، وتسعى من أجل تشجيع الانسان الفلسطيني على ممارسة هواية المشي ونشر ثقافة احترام البيئة والمساهمة في الحفاظ على المياه وتخزينها، من خلال عمل الحواجز الطبيعية أمام انجراف التربة والحد من جريان مياه الأمطار وذلك من خلال زراعة النباتات البرية الفلسطينية ومنع انقراضها، والالتزام بالمشي الجماعي وليس الفردي، ويشترط فيمن يرغب بالانضمام للمجموعة أن يكون مقاطعا للمنتوجات الاسرائيلية وداعما للمنتج الفلسطيني.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018