مفتي القدس: اقتحامات الأقصى تهدف لإشعال حرب دينية

مفتي القدس: اقتحامات الأقصى تهدف لإشعال حرب دينية
اقتحامات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال (الأناضول)

قال مفتي القدس والديار الفلسطينية، الشيخ محمد حسين، اليوم الأحد، إن اقتحام المستوطنين المتواصل للمسجد الأقصى يهدف إلى إشعال حرب دينية.

وأكد المفتي في تصريح لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن "كل هذه المحاولات التي تمس عقيدة المسلمين بكافة أنحاء العالم، لن تغير من طابع المدينة العربي والإسلامي، واستمرارها سيجر المنطقة لحرب دينية".

واقتحم أكثر من 1500مستوطن باحات المسجد الأقصى منذ ساعات صباح اليوم؛ لأداء طقوس تلمودية بمناسبة ما يسمونه ذكرى "خراب الهيكل" المزعوم.

وأوضح المفتي أن "تطوير هذه الاقتحامات وزيادتها بهذه الأعداد الكبيرة وبالقوات الكبيرة التي تحمي المقتحمين من المستوطنين، يخلق جوًا من التوتر الشديد في المدينة المقدسة".

وأضاف أن "ما يتعرض له الأقصى من محاولات تغيير الواقع وتزوير التاريخ يبعث على الريبة والخوف من كل هذه المخططات".

واستطرد المفتي قائلا "لكن أبناء شعبنا يقظون لكل هذه المحاولات اليائسة لفرض هذا الواقع الجديد، ويدافعون عن الأقصى، وسيواصلون الدفاع عنه".

وطالب حسين العالم كله بأن "يوقف هذا التغول، والاعتداء على المقدسات وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، مضيفا "نحن أصحاب الحق بالقدس ومقدساتها ولن نفرط بها مهما كلفنا الأمر".

يذكر أن ما تسمى بـ"منظمات الهيكل" دعت عبر مواقعها الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي أنصارها والمستوطنين إلى أوسع مشاركة في اقتحامات المسجد الاقصى لإقامة طقوس وصلوات تلمودية.

في حين دعت مختلف القوى والمؤسسات المقدسية المواطنين إلى شد الرحال، والتوجه إلى الأقصى للتصدي لعصابات المستوطنين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018