إبعاد 19 مقدسيا عن الأقصى وتمديد اعتقال 5 قاصرين

إبعاد 19 مقدسيا عن الأقصى وتمديد اعتقال 5 قاصرين
اعتقال وغرامات وإبعاد عن الأقصى (عرب 48)

أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 19 فلسطينيا عن ساحات الأقصى، فيما أبقت على خمسة أطفال قاصرين رهن الاعتقال حتى يتم عرضهم صباح الأحد، على المحكمة للنظر بطلب الشرطة مواصلة اعتقالهم لضلوعهم في مواجهة قوات الاحتلال التي اقتحمت ساحات الحرم واعتدت على الفلسطينيين عقب صلاة الجمعة.

وحسب نادي الأسير الفلسطيني، أفرج الاحتلال عن جميع الشبان المعتقلين خلال المواجهات التي اندلعت ظهر الجمعة في المسجد الأقصى.

وفرضت شرطة الاحتلال على الشبان المفرج عنهم دفع كفالة مالية بقيمة خمسة آلاف شيكل، وإبعادهم عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.

بالمقابل، أبقت على اعتقال الفتية القاصرين بسام شكري قنبر (17 عاما)، وعاصم يزيد حلايلة (15 عاما ونصف) من بلدة جبل المكبر جنوبي القدس المحتلة، وعمران مصطفى ملاعبة من بلدة عناتا شمال شرقي المدينة، محمد عماد معتوق (16 عاما) من شعفاط ومؤمن ماهر الكركي (16 عاما) من الطور.

ولفت النادي الأسير إلى أن القاصرين يخضعون للتحقيق في غرف (4) بمركز التوقيف والتحقيق "المسكوبية" غربي القدس.

وأغلقت قوات الاحتلال ساحات الحرم القدسي الشريف وحولته لثكنة عسكرية بعد الاعتداء على المصلين عقب صلاة الجمعة، واقتحامه ومحاصرته وإغلاقه لمدة 4 ساعات وإخلاء ساحاته، حيث هاجم عناصر الوحدات الخاصة المصلين بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، والاعتداء عليهم بالضرب والدفع، واعتقال عددا من الشبان والفتية من ساحاته.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018