الاحتلال يعتقل 9 فلسطينيين بينهم صحافي

الاحتلال يعتقل 9 فلسطينيين بينهم صحافي
الاحتلال كثف من حملاته العسكرية الليلية (الجيش)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، 9 فلسطينيين بينهم صحافي من نابلس، وذلك خلال عمليات دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية، كما زعم الجيش ضبط أسلحة ووسائل قتالية بالخليل، فيما أطلق جنود الاحتلال النار تجاه الأراضي الزراعية شرقي مدينة غزة، دون إصابات.

وقال جيش الاحتلال في بيانه، أن 9 فلسطينيين اعتقلوا فجرا من انحاء متفرقة من الضفة الغربية، بدعوى مشاركتهم في أعمال مقاومة ضد الجيش والمستوطنين، جرى نقلهم للتحقيق لدى جهاز الأمن العام "الشاباك"، كما زعمت قوات الاحتلال أنها عثرت على أسلحة ووسائل قتالية بالخليل.

في محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال 4 شبان من مدينة نابلس، أحدهما صحفي، وهذا الاعتقال يرفع عدد المعتقلين الصحافيين في سجون الاحتلال إلى 30 صحفيا معتقلا، وفق هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

وحسب شهود عيان، فإن قوات الاحتلال اقتحمت حي زواتا غرب المدينة، واعتقلت مدير إذاعة "هوا نابلس" المحلية الصحافي محمد أنور منى، بعد مداهمة منزله، وتفتيشه.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت ايبا شمال غرب نابلس، واعتقلت الشاب أنور طالب صنع الله، بعد مداهمة منزل ذويه وتفتيشه.

وشهدت بلدات بيت ايبا وسالم ودير شرف وقوصين وعصيرة الشمالية وسبسطية، اقتحامات ليلية لقوات الاحتلال، واندلعت مواجهات مع الشبان فيها، دون أن يبلغ عن إصابات.

وفي محافظة رام الله، اقتحمت قوة عسكرية للاحتلال، قرية بيت ريما شمال غرب مدينة رام الله، تخللها اندلاع مواجهات واعتقال شاب.

وقالت مواطنون إن قرابة 15دورية عسكرية وناقلات جنود اقتحمت القرية وانتشرت في حاراتها، حيث تصدى لها عشرات الشبان ورشقوها بالحجارة وأغلقوا الطرقات أمامها.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب أدهم صبحي الريماوي بعد اقتحام منزل أسرته وتفتيشه وجرى نقله إلى جهة مجهولة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018