مصر تسمح بإدخال الغاز لغزة بالتوازي مع مفاوضات "التهدئة"

مصر تسمح بإدخال الغاز لغزة بالتوازي مع مفاوضات "التهدئة"
المرة الأولى التي تورد فيها مصر الغاز المنزلي لغزة (أ.ب)

أعلنت الهيئة العامة للبترول التابعة لوزارة المالية الفلسطينية في قطاع غزة المحاصر منذ 12 عاما، اليوم الأحد، سماح السلطات المصرية بشكل رسمي، دخول كميات من الغاز المنزلي إلى القطاع، عبر معبر رفح البري.

ويأتي الإعلان عن ذلك في الوقت الذي تشهد مفاوضات متقدمة للتوصل إلى "تهدئة" بين فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة وإسرائيل بموجب وساطة أممية ومصرية، حيث تعد هذه، هي المرة الأولى على الإطلاق، التي تورد فيها مصر، الغاز المنزلي، لقطاع غزة.

وقال مدير الهيئة العامة للبترول، خليل شقفة، للأناضول: "تم السماح رسميا بدخول 250 طنا من الغاز، إلى قطاع غزة"، مؤكدا أن السماح بدخول تلك الكمية، تأتي ضمن "فترة تجريبية إلى حين الانتهاء من الإجراءات اللازمة، لإدخال الغاز المصري إلى غزة بشكل يومي".

ولفت إلى أن سعر كيلو الغاز المصري، لن يشهد تغييرا مقارنة بسعر الغاز الإسرائيلي والبالغ 5 شواقل.

يأتي ذلك، بالتزامن مع منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم الخميس الماضي، دخول المحروقات بينها الغاز، إلى غزة، عبر معبر كرم أبو سالم التجاري، بعد أسبوعين من إغلاقه والسماح بدخول المواد الغذائية والطبية فقط.

وزعمت سلطات الاحتلال أن إغلاق المعبر يأتي بسبب "استمرار إطلاق البالونات والطائرات الورقية المشتعلة من غزة نحو "غلاف غزة"، ما يتسبب في حرائق.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018