مواجهات بالضفة والاحتلال يعتقل 7 فلسطينيين

 مواجهات بالضفة والاحتلال يعتقل 7 فلسطينيين
الاحتلال يواصل حملات الدهم والتفتيش الليلة بالضفة (الجيش)

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، 7 فلسطينيين خلال اقتحام مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، فيما اندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال أسفرت عن إصابة شاب بجروح متفاوتة جراء إصابته بالرصاص المطاطي المغلف بالمطاط، كما أصيب العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء الغاز المدمع.

وزعم جيش الاحتلال أن 7 فلسطينيين اعتقلوا فجرا من انحاء متفرقة من الضفة الغربية، بدعوى مشاركتهم في أعمال مقاومة ضد الجيش والمستوطنين، حيث تم نقلهم للتحقيق لدى جهاز الأمن العام "الشاباك".

واقتحمت قوات الاحتلال بلدات وقرى شمال مدينة رام الله، حيث داهمت قوة عسكرية قرية أم صفا شمال المدينة وشرعت بمداهمة منازل تخللها اندلاع مواجهات عنيفة وإطلاق للرصاص الحي والقنابل الغازية.

واعتقلت قوات الاحتلال أربعة فتية وهم: يزيد محمد منصور، يمان مصطفى طناطرة، وعد ناجح طناطرة وحسان سامر، ونقلتهم إلى داخل مستوطنة "عتيرت" المقامة على أراضي القرية.

ويأتي الاقتحام بعد قيام شبان برشق دوريات المستوطنين بالحجارة على الطريق الاستيطاني المحاذي للقرية من الجهة الجنوبية.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية أبو شخيدم، حيث تصدى عشرات الشبان للدوريات ورشقوها بالحجارة، أعقبها قيام الجنود بإطلاق القنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط بكثافة على الشبان، ما أدى لإصابة شاب.

وداهمت قوة عسكرية بأكثر من عشر دوريات عسكرية وناقلات جنود قرية كوبر، حيث قام الجنود باقتحام ومنازل وتفتيشها والتحقيق مع الشبان.

واحتجزت قوات الاحتلال عدد من الشبان وحققت معهم قبل أن تخلي سبيلهم، فيما اعتقلت الشاب نديم سمير بدوان والشاب رائد محمد دار يوسف ونقلتهم إلى جهة مجهولة.

وتشهد بلدة كوبر اقتحامات يومية بعد قيام الشاب طارق محمد دار يوسف بتنفيذ عملية طعن في مستوطنة "آدم" شرقي القدس الأسبوع الماضي، ما أدى لمقتل مستوطن وإصابة اثنين آخرين.

أما في مدينة الخليل فقد جرى اقتحام وتفتيش منازل تعود لعائلة القواسمي في الخليل واقتحام منزل المحامي سهيل العجلوني وتفتيشه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018