غزة تشيع الشهيدتين الرضيعة بيان ووالدتها إيناس

غزة تشيع الشهيدتين الرضيعة بيان ووالدتها إيناس

شيعت جماهير غفيرة بعد ظهر اليوم الخميس، جثماني الشهيدتين الرضيعة بيان محمد خماش (عام ونصف) ووالدتها إيناس محمد خماش (23 عاما) واللتين استشهدتا في قصف إسرائيلي استهدف منزلهما في دير البلح وسط قطاع غزة، فيما يرقد رب الأسرة محمد خماش بحالة خطيرة بالمستشفى.

وردد المشيعون شعارات تطالب المقاومة الفلسطينية بالثأر لدماء الشهيدتين، وتناشد المجتمع الدولي وضع حد للإجرام الإسرائيلي بحق الأطفال والنساء في القطاع.

واستشهدت الرضيعة بيان ووالدتها وأصيب والدها خلال قصف استهدف منزلهم وهم نيام، ضمن غارات للطيران الحربي الإسرائيلي التي استهدفت مناطق مختلفة بالقطاع، حيث استشهد أيضا علي الغندور (30 عاما) وأصيب 12 مواطنا بجراح متفاوتة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، أن الطواقم الطبية تواصل الإسعافات والعلاجات الطبية لإنقاذ حياة الجريح محمد خماش، حيث لا زال يخضع للعلاج في غرفة العلاج المكثف في مستشفى شهداء الاقصى.

جولة التصعيد هذه اندلعت مساء يوم الأربعاء، فيما أعلنت غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية بعد ظهر اليوم الخميس، عن انتهاء جولة التصعيد، مؤكدة أن الهدوء مرتبط بسلوك الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية، بأن اتصالات مصرية وقطرية وأممية بدأت منذ اللحظة الأولى للعدوان العسكري الإسرائيلي بهدف وقف التصعيد، حيث رجحت أن الأمور تتجه نحو التهدئة في الساعات المقبلة ما لم يحصل أي تطور ميداني.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


غزة تشيع الشهيدتين الرضيعة بيان ووالدتها إيناس