مواجهات واعتقالات بالضفة والاحتلال يستأنف على الإفراج عن 4 صحافيين

مواجهات واعتقالات بالضفة والاحتلال يستأنف على الإفراج عن 4 صحافيين
الاحتلال يواصل الاعتقالات واقتحام المنازل بالضفة (أرشيف)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس حملة اعتقالات بمناطقة مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، فيما اندلعت مواجهات في بعض المناطق مع جنود الاحتلال اسفرت عن جرحى وإصابات بحالات اختناق جراء الغاز المدمع.

في مخيم قلنديا اعتقلت قوات الاحتلال، شابين لدى اقتحامها المخيم شمال القدس المحتلة، حسب ما أفاد مركز قلنديا الإعلامي، الذي قال إن الاحتلال داهم المخيم بالدوريات العسكرية واعتقل الشابين كمال الحزين، والشاب علي خالد حمد بعد مداهمة منزليهما وتفتيشها.

وذكر المركز في بيانه، أن الاحتلال اقتحم عددا من المنازل وقام بأعمال التفتيش والاعتداء على الممتلكات، وأشار إلى أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال تخللها إطلاق القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع صوب منازل المواطنين.

وفي محافظة قلقيلة، سجلت عشرات الإصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم، وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن جنود الاحتلال الذين اقتحموا البلدة أطلقوا قنابل الغاز والأعيرة المعدنية الغلفة بالمطاط، ما أدى إلى وقوع إصابات بالاختناق.

وأكد شتيوي أن جنود الاحتلال اقتحموا منزله لإنزال علم فلسطين، وهددوه بتدمير محتوياته في حال اعتراضهم.

وشمال مدينة طولكرم اعتقل جنود الاحتلال، 5 مواطنين من بلدة قفين، هم : لؤي هرشة، أسامة طعمة، علي أبو بكر، الشقيقين خالد ووليد محمد أبو سمارة.

أما في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، شابا من بلدة دورا جنوب الخليل، وسلمت آخر بلاغا لمراجعة مخابراتها.

وأفاد مواطنون، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب نديم بسام فقوسة، بعد أن داهمت منزل عائلته وفتشته واعتدت عليه بالضرب.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل المواطن إسلام الخطيب التميمي في مدينة الخليل، وسلمته بلاغا لمراجعة مخابراتها.

إلى ذلك، تنظر المحكمة العسكرية في معتقل "عوفر"، اليوم الخميس، في طلب النيابة العسكرية الاستئناف على قرار الإفراج عن الزملاء الصحافيين علاء الريماوي، ومحمد سامي علوان، وقتيبة حمدان، وحسني انجاص، بكفالة مالية قدرها 5 آلاف شيكل لكل واحد.

واعتقلت قوات الاحتلال الصحافيين الأربعة خلال حملة اعتقالات ليلية نفذتها في الثلاثين من شهر تموز/يوليو الماضي بمدينة رام الله.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018