اعتقالات بالضفة وغزة طالت أسرى محررين

اعتقالات بالضفة وغزة طالت أسرى محررين
عمليات دهم وتفتيش للاحتلال بالضفة (الجيش)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة اعتقالات بالضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، حيث طالت الاعتقالات 3 أسرى محررين من محافظة رام الله، فيما اعتقل خمسة صيادين من بحر غزة،

وقال الجيش في بيانه لوسائل الإعلام، أن قواته اعتقلت خمسة فلسطينيين بزعم ضلوعهم في أعمال مقاومة قوات الاحتلال والمستوطنين، وجرى نقلهم للتحقيق لدى جهاز الأمن العام "الشاباك".

في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة أسرى محررين خلال اقتحامها مناطق متفرقة من المحافظة، حيث اقتحم جنود الاحتلال قرية قبيا واعتقلوا الأسير المحرر عبد الفتاح كمال أجرب (31 عاما)، بعد مداهمة منزله.

وفي قرية رنتيس، اعتقلت قوة عسكرية اعتقلت الأسير المحرر صائب أبو سليم (32 عاما)، بعد مداهمة منزله وتفتيشه، علما أن الاحتلال أفرج عن أبو سليم قبل شهور.

وأمضى أبو سليم عدة سنوات معظمها في الاعتقال الإداري، كما اعتقل عدة مرات في سجون السلطة الفلسطينية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر عز الدين تحسين عودة (30 عاما) من قرية دير عمار، بعد احتجازه على حاجز عسكري قرب قرية دير بزيع قبل منتصف الليل خلال عودته من مدينة رام الله.

وفي سياق ممارسات جيش الاحتلال على الطرقات الرئيسية وعلى مداخل البلدات الفلسطينية، أغلقت قوة عسكرية المدخل الرئيسي لقرية الولجة شمال غرب بيت لحم.

وحسب الناشط إبراهيم عوض الله، فإن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية بصورة مفاجئة، وأغلقت مدخلها الرئيسي ومنعت المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها.

ونصب الاحتلال نصب حاجزا آخر قرب مسجد الهدى وعلى الطريق الموصل لمقر المجلس القروي، إضافة لانتشار أعداد كبيرة من الجنود في المنطقة الجبلية المحاذية للمسجد والشروع بعملية تفتيش واسعة فيها، وسط إطلاق القنابل الضوئية.

إلى ذلك، اعتقلت بحرية الاحتلال خمسة صيادين من بحر شمال قطاع غزة، وهم: ناصر فضل بكر، حسن فضل بكر، ياسر ناصر بكر، أحمد ناصر بكر وفضل ناصر بكر، كما صادرت مركبين للصيد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018