طواقم بلدية الاحتلال تعتدي على البائعات بالقدس القديمة

طواقم بلدية الاحتلال تعتدي على البائعات بالقدس القديمة
استهدفت الطواقم البائعات، وتم الاعتداء على عدد منهن (تصوير شاشة)

اعتدت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، بحراسة من قوات الشرطة، اليوم الإثنين، على بسطات الباعة بالقدس القديمة وفي شارع صلاح الدين.

وتركزت حملة طواقم البلدية في أسواق القدس القديمة وفي شارع صلاح الدين قبالة أسور القدس من جهة باب الساهرة، حيث استهدفت الطواقم البائعات تحديدا، وتم الاعتداء على عدد منهن، وتحرير مخالفات مالية لعدد آخر.

وتأتي حملة طواقم البلدية عشية عيد الأضحى، علما أن البائعات اعتدن عرض سلعهن في هذه المنطقة منذ سنوات طويلة، وتحديدا في فترة الأعياد، إذ تصعد الطواقم من حملاتها بملاحقة البائعات والاستيلاء على بسطاتهن.

إلى ذلك، واصلت شرطة الاحتلال ملاحقة السكان الفلسطينيين، وقامت باعتقال الشابين زكريا البكري وعبد الله نجيب من منزليهما في البلدة القديمة، وحولتهما إلى مركز توقيف وتحقيق في المدينة.

كما استدعت مخابرات الاحتلال السيدتين المقدسيتين خديجة خويص وهنادي الحلواني للتحقيق معهما في وقت لاحق من اليوم.

وفي ذات السياق، حولت سلطات الاحتلال، اليوم الإثنين، الأسير المقدسي ناصر صبحي أبو خضير إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة شهور، قبل أربعة أيام من انتهاء مدة حكمه البالغة 16 شهرا.

وكان من المقرر أن يتم إطلاق سراح أبو خضير الذي قضى 16 عاما متنقلا في سجون الاحتلال، يوم الخميس المقبل، إلا أن سلطات الاحتلال مددت له الاعتقال الإداري اليوم، علما أنه أنهى مدة محكوميته البالغة 16 شهرا في سجن "ريمون" الصحراوي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018