حماس ومنظمة التحرير تدينان تصريحات ترامب حول القدس

حماس ومنظمة التحرير تدينان تصريحات ترامب حول القدس
ترامب: أخرجنا القدس من المفاوضات (أ ب)

أدانت منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس، اليوم، الأربعاء، تصريحات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، فجر اليوم، بخصوص إخراج القدس من المفاوضات.

منظّمة التحرير: لا قيمة لتصريحاته

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، ورئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في المنظّمة، أحمد التميمي، إن التصريحات التي أدلى بها ترامب، والتي أكد فيها أنه تم إزالة قضية القدس عن طاولة المفاوضات، "هي استمرار للسياسة الأميركية المنحازة لإسرائيل، واستمرار للأوهام التي تعيشها الإدارة الأميركية المتمثلة بإمكانية تطبيق صفقة القرن بدون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية، في أية تسويات مستقبلية".

وأردف التميمي: لا نعلم عن أي مفاوضات يتحدث ترامب، فالقدس متربعة في قلوب شعبنا الفلسطيني، والشعوب العربية والإسلامية، وإذا استطاع أن يزيلها عن طاولة المفاوضات، فلن يستطيع إزالتها من هذه القلوب".

وأكد موقف القيادة الفلسطينية الرافض بشكل مطلق لـ"صفقة القرن"، ولكامل السياسة الأميركية المتعلقة بحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، مشددًا على أن الإدارة الأميركية لن تجد فلسطيني واحد يوافق على سياساتها.

حماس: التصريحات وقحة وخطيرة

من جهته، قال المتحدث باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، إنّ تصريحات ترامب وقحة وخطيرة، والرد عليها يجب أن يكون بسحب السلطة اعترافها بالاحتلال وإلغاء الشراكة الأمنية معه وقطع العلاقات والاتصالات الأمنية مع الإدارة الأميركية.

وكان ترامب قد ذكر فجر اليوم أنه خلال المفاوضات المحتملة بين الفلسطينيين والإسرائيليين "ستدفع إسرائيل ثمنًا أكبر بكثير، لأنها أخذت هديّة قيّمة جدًا" في إشارة إلى الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل.

وأضاف ترامب في خطابه: "أزلنا قضيّة القدس عن طاولة المفاوضات".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018