الاحتلال يعتدي بالضفة: إصاباتٌ واعتداءات على مسيرات سلميّة

الاحتلال يعتدي بالضفة: إصاباتٌ واعتداءات على مسيرات سلميّة
من أحداث اليوم (أ ب أ)

أُصيب، اليوم الجمعة، تسعة فلسطينيين بينهم طفل ومتضامنة نرويجية، بالرصاص المعدني المُغلَّف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ العام 2003، وتنديدا بما تسمى "صفقة القرن".

وأوردت "وفا" أن منسق المقاومة الشعبية في القرية، مراد شتيوي، قد ذكر أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة 9 منهم بجروح مختلفة جرى نقل ثلاثة منهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، من بينهم الطفل مؤمن مراد (8 أعوام)، ومتضامنة نرويجية وُصِفت إصابتها بالمتوسطة.

(أ ب أ)

وقال شتيوي إن وحدةً خاصة من جيش الاحتلال، نصبت كمينا داخل أحد منازل المواطنين في القرية، وهاجمت الشبان في محاولة لاعتقالهم، دون أن تتمكن من ذلك، مطالبا المؤسسات الحقوقية والدولية بالتدخل العاجل لحماية أبناء الشعب الفلسطيني.

إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة بلعين

على خطٍ موازٍ، أُصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، لمسيرة قرية بلعين الأسبوعية السلمية، المناهضة للاستيطان والجدار العنصري.

وأوضحت مصادر محلية أن جنود الاحتلال الذين يتمركزون عند بوابة الجدار المُقام على أراضي القرية، أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان وفاءً للقدس وتنديدا بما تسمى "صفقة القرن"، مما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق.

وانطلقت المسيرة من وسط القرية، ورفع المشاركون خلالها العلم الفلسطيني، وصولا إلى بوابة الجدار بالقرب من منطقة "أبو ليمون".

وقرع المشاركون بوابة الجدار، وخطوا شعارات عليها، فيما قام جنود الاحتلال بتصويرهم من فوق الأبراج العسكرية، وإطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاههم.

(أ ب أ)

قمعت قوات الاسرائيلي اليوم الجمعة، مسيرة قرية نعلين الاسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

قمعُ مسيرة نعلين

وقمعت قوات الاحتلال، مسيرة قرية نعلين الأسبوعية السلمية، المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وذكرت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المُغلَّف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق، وعولجوا ميدانيا من قبل طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018