الاحتلال يُبعد معلمة عن الأقصى وطالبًا عن جامعته لنصف عام

الاحتلال يُبعد معلمة عن الأقصى وطالبًا عن جامعته لنصف عام
(المركز الفلسطيني للإعلام)

أبعدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، المعلمة المقدسية هنادي حلواني، عن المسجد الأقصى، في القدس المحتلة، لمدة 6 أشهر.

وقالت حلواني، إن هذا الإبعاد موقّع من قائد لواء منطقة القدس يورام هليفي، بحجة أنها تشكل "خطرًا" في المسجد الأقصى، حيث أُرفقت خارطة مع القرار تتضمن الأماكن التي يجب عليها عدم الوصول إليها.

وكانت شرطة الاحتلال قد استدعت حلواني للتحقيق معها في مركز "القشلة" التابع لها غربي القدس، عصر اليوم.

وأبعدت الشرطة الإسرائيلية؛ الأحد الماضي، المعلمة خديجة خويص عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر، في حين أبعدت ابنتها الطفلة شفاء أبو غالية لمدة 15 يومًا.

على خطٍ موازٍ، سلّمت قوات الاحتلال، طالبًا من جامعة النجاح في نابلس، شمال الضفة المحتلة، بلاغا بحظر دخول الجامعة.، بحسب ما أورده "المركز الفلسطيني للإعلام".

وأعلن الطالب يوسف دويكات، عبر صفحته في "فيسبوك"، تسلُّمه بلاغا من الاحتلال يحظر دخوله جامعة النجاح 6 أشهر.

وتظهرُ في البيان ادعاءات الاحتلال التي مُنع بسببها الطالب من دخول جامعته، وجاء فيها: "أنت ناشط في الكتلة الإسلامية، أنت ناشط كبير في جامعة النجاح في نابلس، ولك علاقة في تقدّم نشاط الكتلة الإسلامية، ونشاطك يمسّ أمن المنطقة".

(المركز الفلسطيني للإعلام)

ودفع القرارُ النشطاءَ في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى توجيه انتقادات لاذعة ضد السلطة الفلسطينية، التي تُطالب بالتمكين في غزة، في الوقت الذي تصل فيه استباحة الاحتلال إلى حد منع طالب من دخول جامعته في واحدة من أكبر المدن الفلسطينية التي يفترض أنها تحت سيطرة السلطة.

وبحسب المركز، فإن دويكات طالب في كلية الهندسة في جامعة النجاح، وهو من نشطاء الكتلة الإسلامية، ويقطن مخيم بلاطة في نابلس.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت دويكات العام الماضي، وأفرجت عنه بعد 6 أشهر من الاعتقال، كما أجبرته على دفع غرامة مالية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018