ألمانيا ستزيد دعمها المالي للأونروا وتحث الأوروبيين

ألمانيا ستزيد دعمها المالي للأونروا وتحث الأوروبيين
المقرّ الإقليمي للأونروا في غزة (أ ب أ)

قرّرت ألمانيا، اليوم الجمعة، زيادة تمويلها المقرّر لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بعد القرار الأميركي، الأسبوع الماضي، بوقف التمويل.

وجاء في خطاب أرسله وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الجمعة، إلى نظرائه في الاتحاد الأوروبي أنه يجري الإعداد حاليا لزيادة المساعدات المقدمة للوكالة على نحو جوهري.

وطالب الوزير الاتحاد الأوروبي بزيادة مساهماته للوكالة، لأن المساهمات الألمانية وحدها لن تكفي، حتى بعد زيادتها لسد العجز الحالي في الوكالة، والذي تقدر قيمته بـ217 مليون دولار.

وذكر ماس أن الأونروا تقدم إسهاما مهما في توفير الإمدادات للفلسطينيين، وبالتالي تمثل أهمية كبيرة للاستقرار في المنطقة، موضحا أن إخفاق الوكالة قد يتسبب في "سلسلة من ردود الفعل، لا يمكن التحكم بها".

ويعود سبب الأزمة المالية للأونروا إلى السياسات الأميركية الراهنة، إذ جمّد ترامب، مطلع هذا العام، المساعدات الأميركيّة للفلسطينيين، لأنه يعتبرهم مسؤولين عن جمود عملية السلام مع الاحتلال الإسرائيليّ.

وتأسست الأونروا عام 1949، وهي تدعم - بحسب بياناتها - أكثر من خمسة ملايين فلسطيني في الأراضي الفلسطينية وسورية والأردن ولبنان. ومن النشاطات الرئيسية التي تقوم بها الوكالة توفير المساعدات الغذائية للمواطنين في قطاع غزة.

وبحسب بيانات منظمات حقوقية، فإن الأوضاع المعيشية في القطاع الذي يقطنه نحو مليوني نسمة غير محتملة، حيث يعاني سكان القطاع من انقطاع كبير في الكهرباء وتلوث المياه وارتفاع نسبة البطالة.

ووفقا لبيانات وزير الخارجية الألماني، قدمت ألمانيا مساعدات للأونروا هذا العام بقيمة 81 مليون يورو، لكنّ الوزير، المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي في الخطاب، لم يحدّد قيمة المساعدات الإضافية التي تعتزم الحكومة الألمانية تقديمها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018