مستوطنون يستولون على منزل بالخليل واعتقال27 فلسطينيا بالضفة

 مستوطنون يستولون على منزل بالخليل واعتقال27 فلسطينيا بالضفة
الاحتلال صعد من حملات الدهم والتفتيش الليلية بالضفة (الجيش)

استولت مجموعة من المستوطنين بساعات متأخرة من ليل الإثنين - الثلاثاء، بقوة وتهديد السلاح على أحد المنازل في البلدة القديمة من مدينة الخليل تحت حراسة وحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي اعتقلت 14 فلسطينيا بينهم قيادي بحماس، خلال حملات دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.

وقال جيش الاحتلال في بيان لوسائل الإعلام، إن جنوده اعتقلوا 27 فلسطينيا، بينهم نشطاء من حركة حماس تنسب لهم شبهات مقاومة الاحتلال والمستوطنين، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، بزعم مقاومة الاحتلال وحيازة أسلحة ووسائل قتالية تم ضبطها خلال المداهمات والتفتيش.

في طولكرم، اقتحمت قوة عسكرية منزل قيادي في حركة حماس واعتقلته ونقلته إلى جهة مجهولة، علما أنه أسير محرر أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 16 عاما، حيث أفرج عنه في آذار/مارس الماضي.

أما في مدينة نابلس ومخيم بلاطة المجاور، اعتقلت قوات الاحتلال كلا من: أحمد مرمش، وعماد العامودي، وإسلام حشاش، وشقيقه يوسف حشاش.

في الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال محمد إسماعيل أبو عرقوب، ويوسف نصار، وأحمد أبو سندس، ومبارك زيدات، وعلان زيدات.

كما اعتقلت من القدس إبراهيم دندن، وبسمان أبو أرميلة، وسيف أبو أرميلة.

على صعيد اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين، أفاد مواطنون، بأن عددا من المستوطنين المسلحين استولوا على منزل مملوك لعائلة الزعتري، وأدخلوا اثاثا ومقتنيات إليه على مرأى من جنود الاحتلال الذين يتمركزون بصورة دائمة في المنطقة الواقعة على مقربة من الحرم الإبراهيمي الشريف.

وقال الناشط ضد الاستيطان عارف جابر، إن المستوطنين استولوا على المنزل الذي يقع في منطقة السهلة بالقرب من الحرم، وذلك بعد محاولة مماثلة للاستيلاء عليه قبل نحو ثلاثة شهور.

ويأتي الاستيلاء على المنزل، بعد أن أعدم جنود الاحتلال الشاب وائل عبد الفتاح عبد الغني الجعبري (27 عاما) من سكان مدينة الخليل، بالقرب من مستوطنة "كريات أربع" شمال شرق المدينة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018