استشهاد فتى متأثرا بجراحه برصاص الاحتلال برفح

استشهاد فتى متأثرا بجراحه برصاص الاحتلال برفح
شهيد ومئات الجرحى بقمع الاحتلال ملسيرات العودة (أ.ب)

استشهد الفتى أحمد مصباح أبو طيور (16 عاما)، متأثرا بالجراح الحرجة التي أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق رفح خلال مسيرات العودة، أمس الجمعة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة بقطاع غزة، اليوم السبت.

وحسب بيان صادر عن وزارة الصحة، فإن الفتى أبو طيور الذي كان يعالج من جراح الحرجة في مستشفى "غزة الأوروبي"، توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها، خلال مسيرات العودة شرق رفح.

وأمس الجمعة، استشهد الفتى بلال خفاجة (17 عاما)، برصاص الاحتلال خلال مشاركته بمسيرات العودة شرق رفح بالقطاع، فيما أصيب أكثر من 400 فلسطيني بجراح مختلفة، العشرات منهم بالرصاص الحي.

وباستشهاد الفتى أبو طيور، يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا برصاص الاحتلال إلى  174 شهيدا، فيما أصيب 19600 بجراح مختلفة منذ انطلاق فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار في 30 أذار/مارس الماضي على السياج الأمني في قطاع غزة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018