الاحتلال يستهدف شبانا ونقطة رصد للمقاومة بغزة

الاحتلال يستهدف شبانا ونقطة رصد للمقاومة بغزة
الاحتلال يستهدف مسيرات العودة (أ.ب)

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، النار تجاه مجموعة من الشبان شرق حي الزيتون، والمزارعين ورعاة الأغنام شرقي بلدتي جحر الديك وبيت حانون، شمالي ووسط قطاع غزة، دون إصابات.

كما أطلقت قوة عسكرية النار تجاه نقطة رصد لسرايا القدس وعدد من الشبان قرب السياج الأمني شرق حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، وبلدة خزاعة جنوب قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

ومساء الإثنين، قمعت قوات الاحتلال المسير البحري السابع الذي انطلقن من ميناء غزة باتجاه المنطقة الشمالية الغربية الفاصلة بين قطاع غزة وجنوبي البلاد، مما أدى لوقوع عشرات الإصابات في صفوف المشاركين.

وتستهدف قوات الاحتلال بشكل يومي المواطنين شرقي قطاع غزة لمشاركتهم في فعاليات مسيرات العودة التي تنظم عند السياج الأمني منذ نهاية آذار/مارس الماضي، فميا استشهد فلسطينيا وأصيب أكثر من 19600 آخرين بجراح متفاوتة المئات منهم بإصابات خطيرة، فيما العشرات يعانون بتر الأطراف.

وإلى جانب مسيرات العودة، أطلقت هيئة الحراك الوطني عدة رحلات بحرية نحو العالم الخارجي والحدود الشمالية للقطاع، في محاولةٍ لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة والمفروض منذ 12 عاما، إلا أن الاحتلال يعمل على إفشالها واعتقال من على متنها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018