اعتقالات بالضفة والقدس بينهم عائلة بالخليل

اعتقالات بالضفة والقدس بينهم عائلة بالخليل
(أرشيف)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملات دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، طالت عائلة كاملة في الخليل، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بزعم مقاومة جيش الاحتلال والمستوطنين.

في مدينة الخليل، اعتقل جنود الاحتلال المواطن جمال كرمة وزوجته هنا مسك، ونجلهما، بعد اقتحام منزلهم في حي واد أبو كتيله شمال المدينة.

وبحسب شهود عيان، فإن جنود الاحتلال اقتحموا منزل العائلة واعتدوا على بعض أفرادها، وأجروا تفتيشا دقيقا في محتوياته.

وتعرض كرامة لتهديد مخابرات الاحتلال قبل اقتحام المنزل بساعات في حال لم يسلم زوجته هناء مسك التي رفضت المثول للتحقيق قبل عدة أسابيع، حيث تم في حينه مصادرة سيارة العائلة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة يطا وداهمت منازل تعود لعائلة الأسير المحرر زيد إسماعيل أبو فنار ونفذت أعمال تفتيش داخلها.

أما في محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر محمد عمر صلاح، ولاعب فريق الخضر الأول لكرة القدم أحمد عوده، بعد دهم منزلي والديهما، وتفتيشهما، بحسب ما أفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح.

في القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال حارس المسجد الأقصى حمزة النبالي من "باب حطة"، واقتادته الى أحد مراكز التوقيف والتحقيق.

وتواصل شرطة الاحتلال التضييق على موظفي الأوقاف، حيث منعت موظف لجنة الإعمار حسام سدر من الدخول إلى الأقصى من جهة "باب حطة"، كما منعت، أمس الأربعاء، رئيسة شعبة الحارسات زينات أبو صبيح من الدخول، وسلمها أمر استدعاء للتحقيق معها في وقت لاحق من صباح اليوم الخميس، في مركز توقيف وتحقيق "القشلة".

وفي شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال، أسيرين محررين من فقوعة شرق جنين، وذكر نادي الأسير، أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرين المحررين ميلاد فؤاد مساد، وابن شقيقه مشير منذر مساد، بعد أن داهمت منزلي ذويهما وعبثت بمحتوياتهما.