المئات في مواجهة الهدم في الخان الأحمر: دعوات للحشد والمشاركة

المئات في مواجهة الهدم في الخان الأحمر: دعوات للحشد والمشاركة
الخان الاحمر، اليوم (أ ب)

تظاهر المئات من الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب، ظهر اليوم الجمعة، في مسيرة انطلقت عند الشارع الرئيسي لقرية الخان الأحمر، الواصل بين مدينتي أريحا والقدس المحتلة، تنديدا بقرار الاحتلال هدم وتهجير سكان القرية.

يأتي ذلك وسط دعوات لاستمرار الحشد والمشاركة الشعبية في خيمة الاعتصام المقامة هناك لمنع الهدم وإفشال مخططات الاحتلال، ومواصلة دعم وإسناد أهالي الخان الأحمر.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، ورددوا الهتافات المنددة بسياسات وجرائم الاحتلال وإجراءاته بحق الفلسطينيين، والتي تأتي بدعم وضوء أخضر من الإدارة الأميركية.

وأفادت المصادر الفلسطينية بأن محيط قرية الخان الأحمر شهد تواجدا مكثفا لجيش وشرطة الاحتلال، التي نصبت العديد من الحواجز على الطرق الرئيسية.

وأشارت المصادر إلى أن سلطات الاحتلال احتجزت ثلاث حافلات تقل مواطنين ومتضامنين في طريقهم للمشاركة في الاعتصام التضامني مع سكان الخان، ولم تسمح لهم بالمرور.

وأدى العشرات، صلاة الجمعة في الخان الأحمر، وشدد الخطيب على "أهمية رص الصفوف، والحفاظ على الوحدة الوطنية لمواجهة مخططات الاحتلال تجاه مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك".

يذكر أن المحكمة العليا الإسرائيلي، قررت في الخامس من أيلول/ سبتمبر الجاري، هدم وإخلاء الخان الأحمر.

وحذر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم من شأنها التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس المحتلة عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين بما يؤدي إلى تدمير خيار "حل الدولتين".

وينحدر سكان التجمع البدوي الخان الأحمر من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953 إثر تهجيرهم القسري من قبل السلطات الإسرائيلية.

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات اليهودية، حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاحتلالي المسمى (E1).