اعتقالات بالضفة ومواجهات باقتحام المستوطنين قبر يوسف في نابلس

اعتقالات بالضفة ومواجهات باقتحام المستوطنين قبر يوسف في نابلس
جنود الاحتلال وفروا الحماية للمستوطنين بقبر يوسف (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملات دهم وتفتيش في الضفة الغربية المحتلة، اعتقل خلال 11 فلسطينيا، فيما أصيب العديد من الشبان بالمواجهات التي اندلعت مع جنود الاحتلال الذين وفروا الحماية لمجموعات من المستوطنين الذين اقتحموا قبر يوسف في نابلس.

وبحسب بيان صادر عن جيش الاحتلال، فإن جنوده اعتقلوا 11 فلسطينيا بمداهمات في الضفة، وجرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بشبهة مقاومة الاحتلال والمستوطنين، فيما وفر الجنود الحماية لعشرات الحافلات التي أقلت 1450 من المستوطنين الذين اقتحموا قبر يوسف في نابلس.

وأفاد شهود عيان، أن عشرات الشبان أصيبوا بجروح وفي حالات اختناق جراء المواجهات مع جنود الاحتلال، لدى اقتحام مئات من المستوطنين قبر يوسف، حيث رشق الشبان الجنود والحافلات بالحجارة والزجاجات الحارقة وتم إشعال الإطارات على الطرق المؤدية للقبر.

وذكرت مصادر طبية في نابلس، أن من بين الجرحى الصحافي عمير استيتية مصور فضائية النجاح الذي أصيب برصاص معدني مغلف في المطاط في الفخذ، فيما أصيب الصحافي محمود فوزي مصور "ميديا زين" برصاص معدني في الوجه والقدم، حيث قدمت الإسعافات الأولية للجرحى وتم تحويلهم إلى مستشفى رفيديا للعلاج.

وعلى صعيد المداهمات الليلة، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة شبان خلال مداهمات في محافظة نابلس، عرف منهم المحامي أيمن عماد الشخشير الذي اعتقل من منزله بحي رأس العين، والشاب سامر الشنتير من منزله بشارع عصيرة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشابين قيس حمادنة وأمير حمادنة من بلدة عصيرة الشمالية، والشاب محمد عزام حمدان من منزله في بلدة عصيرة القبلية، وفي مخيم قلنديا اعتقل جنود الاحتلال كل من مصعب سجدية وأحمد سجدية ومعاذ عماوي، بينما في بلدة إذنا قضاء الخليل تم اعتقال صفوت رفيق.

أما في قطاع غزة ومع انتهاك فعاليات "الإرباك الليلي"، توغلت عدة جرافات تابعة لجيش الاحتلال خارج السياج الأمني، انطلاقا من بوابة أبو ريدة شرقي بلدة خزاعة شرقي مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية