الاحتلال يستهدف نقطة طبية جنوبي قطاع غزة

الاحتلال يستهدف نقطة طبية جنوبي قطاع غزة
(أ ب أ)

استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الخميس، نقطة طبية تابعة لوزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، بالقذائف المدفعية، بحسب بيان للناطق باسم الوزارة، د. أشرف القدرة.

وأوضح القدرة أن النقطة تقع في قرية خزاعة، شرق مدينة خانيونس، جنوبي القطاع، قرب المناطق الحدودية مع أراضي الـ48.

وأضاف أن قذيفة إسرائيلية - لم يوضّح نوعها - ضربت الموقع، ما أدّى إلى أضرار في المحتويات، دون الإشارة إلى خسائر في الأرواح.

يأتي ذلك وسط دعوات أطلقتها اللجنة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، مساء اليوم الخميس، لمشاركة واسعة في جمعة "الثبات والصمود" غدا في مخيمات العودة على السياج الأمني بقطاع غزة.

يذكر أن يوم غد، يعد الجمعة الـ28 من فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار التي انطلقت في 30 آذار/ مارس الماضي.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي تعزيز قواته في غلاف قطاع غزة، وإعادة نشر بطاريات منظومات "القبة الحديدية" تحسبا لأي طارئ على جبهة غزة.

جاء ذلك بالتزامن مع تهديدات أطلقها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تجاه القطاع، متوعدا حركة حماس بـ"ضربة قاسية جدًا" حال ردت على عقوبات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على قطاع غزة، بتوجيه الغزيين نحو السياج الأمني الفاصل في القطاع المحاصر والتصعيد ضد إسرائيل.

وشهدت الجمعة الـ27 الماضية حشدا وزخما شعبيا، في المقابل أظهر الاحتلال وحشية في التعامل مع حشود الفلسطينيين في النقاط الحدودية، حيث استشهد 7 أشخاص وأصيب المئات.

ومنذ انطلاق مسيرات "العودة" السلمية على حدود القطاع، في آذار/ مارس الماضي، تقيم وزارة الصحة نقاطا طبية لمعالجة المصابين جراء القمع الإسرائيلي.

ويطالب المشاركون في المسيرات بعودة اللاجئين إلى قراهم وبلداتهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، في الأراضي التي قامت عليها دولة إسرائيل، وبرفع الحصار عن قطاع غزة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019