مكتب السنوار ينفي إجراءه مقابلة مع "يديعوت أحرونوت"

مكتب السنوار ينفي إجراءه مقابلة مع "يديعوت أحرونوت"
حماس: عدم التعامل مع وسائل الإعلام الإسرائيلية (أ.ب)

نفى مكتب رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، في بيان عممه على وسائل الإعلام، إجراء السنوار مقابلة مع صحفية إسرائيلية أو لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، مؤكدا أنه أجرى المقابلة مع الصحافية الإيطالية فرانشيسكا بوري لتنشر في صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية.

ونشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الخميس، مقتطفات من المقابلة مع السنوار، على أن يتم نشر المقابلة كاملة غدا الجمعة.

وأصدر رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، سلامة معروف، اليوم الخميس، بيانا توضيحيا جاء فيه: "ما نعلمه بخصوص المقابلة المزعومة للسنوار مع صحيفة يديعوت أحرونوت وبعد المراجعة مع مكتبه نؤكد أن قرار حركة حماس واضح وتم التأكيد عليه مرارا فيما يخص عدم التعامل مع وسائل الإعلام الإسرائيلية".

وأكد رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، أن الصحافية الإيطالية، بوري، دخلت إلى قطاع غزة كإعلامية تعمل في صحيفة "لا ريبابليكا" الإيطالية.

وأوضح أنها تقدمت بطلب لإجراء مقابلة مع قائد حماس في غزة عبر مكتبه لصالح الصحيفة المذكورة، وجرى الموافقة على طلبها.

ولفت إلى أن الصحافية الإيطالية زودت مكتب السنوار بالأسئلة مكتوبة وتم الرد عليها أيضا كتابيا، مؤكدا أنه لم تتجاوز فترة حضورها لمكتبه بضع دقائق لأخذ صور للمقابلة لصالح الصحيفة الإيطالية.

وردا على نشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" مقتطفات من المقابلة التي أجرتها الصحافية المذكورة، قال إن "الصحافية الإيطالية خالفت الأخلاق والمعايير المهنية وكذبت ودلست فيما يخص جهة نشر المقابلة".

وتابع: "ليس مستغربا على من يقوم بهذا الفعل أن يكذب على لسان الضيف ويروي عنه ما لم يقل، وبناء على ما سبق يحق لحركة حماس ملاحقة الصحافية قضائيا وقانونيا وفق ما هو متعارف عليه".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية