حماس: تهديدات ليبرمان فارغة ولن توقف مسيرات العودة

حماس: تهديدات ليبرمان فارغة ولن توقف مسيرات العودة
غزة، مطلع الشهر الحالي (أ ب)

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تهديدات وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بالتصعيد ضد قطاغ غزة "فارغة ولن توقف مسيرات العودة".

وفي وقت سابق من اليوم، تفاخر ليبرمان بقتل متظاهرين فلسطينيين عند السياج المحيط بقطاع غزة، ووجه تهديدا مباشرا إلى حماس بشن عدوان جديد على غزة. 

وجاءت تهديدات ليبرمان غداة إعلان جيش الاحتلال عن حشد قوات بشكل واسع حول قطاع غزة ونصب بطاريات "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ القصيرة المدى.

وكتب ليبرمان في حسابه في "تويتر" اليوم، أنه "تجاوزنا شهر أعياد تشري (الأعياد اليهودية) مثلما خططنا بالضبط، من دون اشتعال الوضع ومن خلال جباية ثمن باهظ من مثيري أعمال الشغب عند حدود غزة. ’بعد الأعياد’ حان. وأقول لقادة حماس: ’خذوا ذلك بالحسبان’".

ورد الناطق باسم الحركة، عبد اللطيف القانوع، على تهديدات ليبرمان في تصريح لوكالة الأناضول صباح اليوم الجمعة، إن "تلك التصريحات لن تكسر معنويات شعبنا أو تهزم إرادته". وأضاف: "الاحتلال يقتل ويلاحق ويحاصر دون أن يحقق أهدافه أو يكسر إرادتنا".

وشدد على أن مسيرات العودة لن توقفها تهديدات ولن تتأثر بها، فهي ماضية وستتعاظم حتى تحقيق أهدافها. ولفت إلى أن "كل من يراهن على تراجع المسيرات واهم".

وقال القانوع إن الجماهير الفلسطينية التي ستخرج اليوم "تعكس ثباتها والتفافها حول مسيرات العودة وكسر الحصار في شهرها السادس، وتؤكد على قدرة صمودها الأسطوري أمام آلة القتل الصهيونية".