غزة تشيع شهداء جمعة "الثبات والصمود"

غزة تشيع شهداء جمعة "الثبات والصمود"
3 شهداء ومئات الجرحى بقمع الاحتلال مسيرة العودة (أ.ب)

شاركت جماهير غفيرة في قطاع غزة بعد ظهر اليوم السبت، في تشييع جثامين 3 شهداء قتلوا بنيران قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهم، أمس الجمعة، في فعاليات مسيرة العودة التي أتت بعنوان "الثبات والصمود".

وانطلقت مراسيم تشييع الجثامين من منازل الشهداء، وهم الطفل فارس حافظ السرساوي (12 عاما) ومحمود أكرم محمد أبو سمعان (24 عاما)، وحسين فتحي الرقب (28 عاما)، للصلاة عليهم ومواراتهم الثرى في مقابر الشهداء كل حسب منطقة سكناه في مدينة غزة، ومخيم النصيرات وسط القطاع، ومدينة خان يونس جنوب القطاع.

ودعا المشيعون إلى محاسبة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على جرائمها المتواصلة بحق أهالي قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من 12 عاما، إلى جانب مواصلة فعاليات مسيرة العودة عند السياج الأمني حتى رفع الحصار.

وأسفر قمع جنود الاحتلال لمسيرة العودة، أمس الجمعة، عن استشهاد 3 مواطنين أحدهم طفل وإصابة المئات بالرصاص الحي وحالات الاختناق جراء قنابل الغاز المدمع.

ومنذ انطلاق مسيرة العودة في آذار/مارس الماضي، عمدت سلطات الاحتلال على قمعها بالرصاص ما أسفر عن استشهاد 198 فلسطينيا فيما زاد عدد الجرحى عن 21600 جريح.