مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يبعد 3 من حراسه

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يبعد 3 من حراسه
مستوطنون يقتحمون الأقصى اليوم الخميس (الأوقاف)

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الخميس، ساحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال التي اقتحمت ساحات الحرم وواصلت ملاحقة الفلسطينيين لتأمين اقتحامات المستوطنين، في الوقت الذي أبعدت 3 حراس عن المسجد واستدعتهم للتحقيق.

في المقابل، واصلت شرطة الاحتلال فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد ونصبت حواجز عسكرية عند أبوابه، وطالبت المصلين وتحديدا النساء بإيداع بطاقات الهوية الشخصية عن نقاط التفتيش واستلامها عند خروجهم من المسجد، كما تواصل التضييق على الموظفين والحراس في المسجد.

وبحسب مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، فإن 81 مستوطنا بينهم 36 من طلاب المعاهد اليهودية اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، فيما قام بعضهم بتأدية صلوات تلمودية قبالة صحن قبة الصخرة.

وفي سياق التضييق على حراس مسجد الأقصى، أبعدت شرطة الاحتلال ثلاثة من حراس المسجد هم: حمزة النبالي، خليل الترهوني وأحمد ابو عليا عن الأقصى لمدة أسبوعين.

واستدعت شرطة الاحتلال صباح اليوم الخميس، الحراس الثلاثة للتحقيق معهم في مركز "القشلة" بالقدس القديمة، وبعد احتجازهم والتحقيق معهم سلمتهم قرارا يقضي بإبعادهم عن المسجد.

 



مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يبعد 3 من حراسه

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يبعد 3 من حراسه