32 إصابةً بالرصاص الحيّ باعتداء الاحتلال في غزّة

32 إصابةً بالرصاص الحيّ باعتداء الاحتلال في غزّة
(المركز الفلسطيني للإعلام)

أُصيب32 فلسطينيا، اليوم الإثنين، بقمع الاحتلال الإسرائيلي، للحراك البحري الـ12 والمتظاهرين المؤازرين له شمال قطاع غزة.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن قوات الاحتلال، استهدفت بالرصاص والقنابل الغازية المتظاهرين المشاركين بالمسير البحري شمال القطاع، ما أدى لإصابة 32 منهم، تم نقل معظمهم إلى المشاقي، بالإضافة إلى عشرات الإصابات بالاختناق، نتيجة الغاز المُدمع.

وزعم الاحتلال أنه استهدف موقعًا لحركة "حماس" في جنوب قطاع غزة، ردا على تسلل فلسطينييْن قرب السياج الأمني، الفاصل وووضعهم عبوة ناسفة بالقرب من السياج حيث انفجرت العبوة وتضرر الجدار.

وانطلق المسير البحري، الساعة 3 عصرًا من منطقة الواحة على شاطئ بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، بمشاركة 25 قاربًا، ومساندة حراك برّيّ في المنطقة ذاتها.

وكان وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، قد اعتبر اليوم الإثنين، أن لا خيار أمام إسرائيل سوى شن عدوان شديد ضد قطاع غزة، وأنه لا يوجد احتمال للتوصل إلى تهدئة.

وقال إنه "لا يوجد أي احتمال لتسوية مع حماس. وبالنسبة للجيش الإسرائيلي فهو في أوج قدراته منذ العام 1967. ولا خيار أمامنا سوى بإنزال ضربة شديدة على حماس، حتى لو أدى ذلك إلى مواجهة شاملة".