التماس لنيابة الاحتلال لتحرير جثمان الشهيد ياسين

التماس لنيابة الاحتلال لتحرير جثمان الشهيد ياسين
الشهيد إلياس ياسين (نشطاء)

قدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، التماسا تمهيديا للنيابة العامة للاحتلال الإسرائيلي، طالبت من خلاله تحرير جثمان الشهيد إلياس صالح ياسين (22 عاما) من بلدة بديا غرب محافظة سلفيت، الذي قتل برصاص جنود الاحتلال بذريعة محاولة تنفيذ عملية طعن.

وقالت الهيئة في بيان، إنه في حال تم رفض الالتماس أو لم يتم الرد عليه من قبل النيابة، ستلتمس هيئة الأسرى إلى المحكمة العليا الإسرائيلية، للمطالبة بتحرير جثمان الشهيد ياسين.

واستشهد ياسين يوم الإثنين من الأسبوع الماضي، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، وذلك عقب إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال، وذلك بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن واستهدف أحد الجنود بالقرب من مستوطنة "أرئيل" المقامة على أراضي سلفيت.

يذكر أن الشهيد ياسين من قرية بديا، وهي نفس بلدة الشهيدة عائشة الرابي التي قتلها المستوطنون بالاعتداء عليها وعلى زوجها بالحجارة.