الآلاف في تشييع 6 شهداء في غزة والضفة

الآلاف في تشييع 6 شهداء في غزة والضفة
جماهير غفيرة في تشييع جنازة الشهيد لدادوة (وفا)

شاركت جماهير غفيرة من أبناء الشعب الفلسطيني بعد ظهر اليوم السبت، في تشييع جثامين 6 شهداء قتلوا، يوم الجمعة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة وقرية المزرعة قضاء رام الله بالفضة الغربية المحتلة.

في قطاع غزة، شارك الآلاف في جنازات 5 شهداء قتلوا برصاص قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال قمع فعاليات مسيرة العودة عند السياج الأمني التي أتت بعنوان جمعة "غزة صامدة ولن تركع" ضمن فعاليات مسيرة العودة.

وحملت الحشود جثمان الشهداء للصلاة عليهم وموارتهم الثرى في مقابر الشهداء كل في محافظته، حيث تم تشييع كلا من الشهيد محمد خالد محمود (27 عاما) وأصيب بها شرق جباليا، ونصار أبو تيم (22 عامًا) وأحمد سعيد أبو لبدة (22 عاما) وعايش غسان شعت (23 عاما) وأصيبوا شرق خان يونس، فيما الشهيد مجاهد عقل الذي استشهد متأثرا بجراحه الذي أصيب بها شرق مخيم البريج.

في الضفة الغربية، شارك آلاف المواطنين، في جنازة الشهيد عثمان أحمد لدادوة (33عاما) في قرية المزرعة الغربية قضاء رام الله، حيث انطلق موكب التشييع من المستشفى الاستشاري في مسيرة باتجاه قريته، حيث ألقى الأهالي نظرة الوداع على جثمانه.

وأدى المشاركون صلاة الجنازة على لدادوة في ساحات القرية وانطلقوا بمسيرة حاشدة رفعوا خلالها الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل، حيث ووري الجثمان في مقبرة القرية.

وألقى القيادي في حركة حماس، حسن يوسف، كلمة أكد فيها على الوحدة بين الفصائل، داعيا رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، العمل من أجل إعادة الوحدة الوطنية، وتأجيل اجتماعات المجلس المركزي ووضع سياسات واستراتيجيات جديدة موحدة تعيد التأكيد على الثوابت ومواجهة تحديات "صفقة القرن" وممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

يذكر أن لدادوة، وهو أسير محرر، استشهد برصاص جنود الاحتلال خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قريته، أمس الجمعة، حيث جرح أيضا أكثر من 10 آخرين.