قيادة مسيرة العودة للوفد المصري: مطلبنا رفع الحصار عن غزة

قيادة مسيرة العودة للوفد المصري: مطلبنا رفع الحصار عن غزة
الاحتلال يستهدف المواطنين بالغاز المدمع في بيت لاهيا، يوم الاثنين الماضي (أ.ب.)

وصل وفد من المخابرات المصرية المكلف باستكمال الجهود بملفي تخفيف الحصار والمصالحة، عصر اليوم الخميس، إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون شمالي قطاع غزة، وذلك ضمن جهوده لتثبيت التهدئة.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية وعضو الهيئة القيادية للمسيرة، ماهر مزهر، لوكالة "صفا"، إن الهيئة ستؤكد خلال الاجتماع مع الوفد الأمني المصري على استمرار مسيرات العودة وحق الشعب الفلسطيني في كسر الحصار، ورفع الإجراءات العقابية عن القطاع.

ونقل موقع "الرسالة نت" عن عضو اللجنة الإعلامية في الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، محمد ثريا، قوله أن الاجتماع مع وفد المخابرات المصري عُقد مساء اليوم، وأن الحديث تمحور حول مطالب الاحتلال الإسرائيلي بوقف "مظاهر العنف" وكذلك مطالب الهيئة وأولها رفع الحصار كاملاً.

وقال إنه "إذا كان الاحتلال يتأذى من هذه المسيرات فالأفضل أن يكون لنا مطالب وهي واضحة ومنها رفع الحصار عن قطاع غزة".

وشدد ثريا على أن "مسيرات العودة مستمرة بزخهما الشعبي للتعبير عن حقنا في الرجوع إلى الأراضي المحتلة"، نافياً كافة الشائعات التي تتحدث عن وقف المسيرات.

وبدأت مسيرات العودة الكبرى في 30 آذار/مارس الماضي، حيث صادفت الذكرى السنوية الـ42 ليوم الأرض، حيث نُصبت خيام العودة في المناطق الشرقية لمحافظات قطاع غزة. وأظهرت إحصائية رسمية لوزارة الصحة في غزة استشهاد قرابة 200 مواطناً وإصابة 2000 آخرين منذئذ، جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة السلمية.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019