اعتقالات بالضفة والاحتلال يحاصر دير أبو مشعل

اعتقالات بالضفة والاحتلال يحاصر دير أبو مشعل
الاحتلال يواصل حملات الدهم الليلية بالضفة (جيش الاحتلال)

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، مدخل دير أبو مشعل، شمال غرب رام الله، ومنعت المواطنين من الدخول أو الخروج، فيما زعم الجيش محاولة دهس لجنوده عند حاجز زعترة جنوب نابلس.

إلى ذلك، واصل جيش الاحتلال شن حملات دهم وتفتيش بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، حيث اعتقل أربعة شبان من مدن القدس ورام الله وبيت لحم، حيث تم تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بشبهة مقاومة جنود الاحتلال والمستوطنين.

كما داهمت دوريات الاحتلال حي البالوع في مدينة البيرة، وأغلقت مدخل بلدة عزون شرق قلقيلية ومدخل دير أبو مشعل.

وقال نائب رئيس مجلس قروي دير أبو مشعل فواز البرغوثي، إن قوات الاحتلال نصبت الحواجز عند مدخل القرية، ومنعت المواطنين والمركبات من المرور.

ولفت إلى أن هذه السياسة والعقوبات الجماعية أصبحت تمارس يوميا من قبل الاحتلال بحق أهالي القرية، بالإضافة للاقتحامات والاعتقالات اليومية.

إلى ذلك، زعم جيش الاحتلال أن مركبة محاولة تنفيذ عملية دهس لمجموعة من الجنود عندما تواجدوا على حاجز زعترة جنوبي مدينة نابلس.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن الجنود أوقفوا مركبة للفحص والتفتيش، وخلال ذلك سافرت بشكل مفاجئ وبسرعة ما عرض حياة الجنود لخطر الدهس، لكن دون أن يصاب أحد من الجنود، فيما قامت الدوريات العسكرية بملاحقة المركبة، وخلال المطاردة تم إطلاق النار صوبها، فيما لم يتمكن الجنود اعتراضها أو اعتقال السائق.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019