الضفة: عشرات الإصابات في قمع الاحتلال لأهالي رأس كركر والمغير

الضفة: عشرات الإصابات في قمع الاحتلال لأهالي رأس كركر والمغير
(أ ب أ)

 أصيب عشرات المواطنين، اليوم الجمعة خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للفعاليات السلمية، التي ينظمها المواطنون دفاعًا عن أراضيهم المهددة بالمصادرة لصالح التوسع الاستيطاني في قريتي رأس كركر والمغير بمحافظة رام الله والبيرة، فيما أصيب مواطن بالرصاص الحي في قمع الاحتلال لمسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال قمعت الاعتصام الأسبوعي الذي نظمته اللجنة الشعبية لمواجهة الاستيطان في الأراضي التي يحاول الاحتلال الاستيلاء عليها في منطقة جبل الريسان، بقرية رأس كركر غرب مدينة رام الله.

وأضافت المصادر بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين في الاعتصام، والذين أدوا صلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالاستيلاء في الجبل.

فيما أصيب عدد من الفلسطينيين نتيجة إطلاق جيش الاحتلال وابل الرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين في المسيرة.

وفي مشهد مشابه، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق في قرية المغير، شرق مدينة رام الله، بعد قمع قوات الاحتلال للمشاركين في صلاة الجمعة، على الأراضي المهددة بالاستيلاء في القرية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا) عن مصادر محلية أن المئات من أهالي القرية احتشدوا لأداء صلاة الجمعة على أراضيهم المهددة بالاستيلاء، قبل أن يمطرهم جنود الاحتلال بقنابل الغاز والصوت فور إنتهاء الصلاة. 

وأفادت جمعية الهلال الأحمر لـ"وفا" بأن طواقمها تعاملت مع الإصابات ميدانيًا، وقدمت الإسعافات اللازمة للمصابين، دون تسجيل أي إصابات بالرصاص.

 

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص