ملادينوف: نقترب من مواجهة جدية في قطاع غزة

ملادينوف: نقترب من مواجهة جدية في قطاع غزة
المواجهات مع الاحتلال تتواصل عند السياج الأمني بالقطاع (أ.ب)

قال مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، اليوم الخميس، إن فرص التصعيد في قطاع غزة باتت ملموسة، بسبب تفاقم الأزمة الإنسانية في القطاع، داعيا إلى عدم التخلي عن خيار المفاوضات.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن المبعوث الأممي قوله إن "توفير المزيد من الكهرباء إلى غزة سيقلل من فرص التصعيد".

وتابع المبعوث الأممي: "نقترب من مواجهة جدية في قطاع غزة احتمالات التصعيد ملموسة جدا وقريبة".

 وأضاف ملادينوف "في لقاءاتي مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، والقادة الفلسطينيين، قلت لهم إنه يجب ألا نتخلى عن محاولة التوصل إلى السلام، بل نحتاج فقط إلى القيادة والإرادة الحقيقية".

أما بما يخص إمكانية التوصل إلى صفقة تبادل، قال المبعوث الأممي: "ندرك الألم الذي تشعر به عائلات الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى حماس، لكن هناك العديد من القضايا التي يتم معالجتها تمهيدا لحل مشكلتهم".  مخاطبا عائلات الجنود، "عليكم بالصبر".

وأبدت حركة حماس استعدادها للشروع بمفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل لتبادل أسرى فلسطينيين بالإسرائيليين الأربعة، ومن بينهما جنديان ليس من الواضح إذا كانا ما زالا على قيد الحياة.

وفي كلمته أمام مجلس الأمن قبل أسابيع، قال المبعوث الأممي، إنه لا يمكن احتجاز مليوني فلسطيني كرهائن في قطاع غزة، لافتا إلى أن الوضع فيها على حافة الانفجار، داعيا الاحتلال إلى تخفيف الحصار.

ودعا الفصائل الفلسطينية للتعاون واستغلال "الفرصة التي تقودها الجهود المصرية لإنقاذ الوضع في قطاع غزة".

وطالب ملادينوف جميع الأطراف بتخفيف التصعيد، واستغلال الفرصة المتاحة "لكي نوصل الخدمات، ونصل إلى السلام".

كما طالب حركتي حماس والجهاد الإسلامي بوقف إطلاق النار باتجاه المدنيين، وفي الوقت نفسه دعا الاحتلال الإسرائيلي إلى "تقبل حقيقة أن غزة على وشك الانفجار"، وأنه يجب تخفيف الحصار.

وأضاف أن الوضع في الضفة الغربية يتدهور، وأن الفلسطينيين يطالبون قادتهم بتوحيد قطاع غزة والضفة الغربية، وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية، استنادا لقرارات مجلس الأمن، وهم يستحقون ذلك.

وفي حديثه عن جهود السلام، قال ملادينوف إنه "من المهم الالتزام بالاتفاقيات المستقبلية، ونرعاها معا" وصولا إلى المفاوضات لإنهاء الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

ويقوم ملادينوف بالوساطة بين إسرائيل وحركة حماس في غزة من أجل تثبيت وقف إطلاق النار والإبقاء على التهدئة.