الاحتلال يأخذ قياسات منازل عائلة مخامرة لهدمها بعد إعادة بنائها

الاحتلال يأخذ قياسات منازل عائلة مخامرة لهدمها بعد إعادة بنائها
الاحتلال يهدم منزلي أبناء العم مخامرة في يطا (عرب 48)

قام عناصر الوحدة الهندسية في جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، بأخذ قياس منازل عائلة مخامرة في بلدة يطا قضاء الخليل وذلك لهدمها بعد إعادة بنائها، حيث قرر الاحتلال هدم هذه المنازل بزعم أنها تعود لمنفذي عملية تل أبيب عام 2016.

وأتى إجراء الاحتلال هذا على الرغم، بعد هدم المنازل لأول مرة في شهر آب/أغسطس 2016، بموجب أمر عسكري صادر عن قائد المنطقة العسكرية الوسطى في جيش الاحتلال.

 ووفقا لبيان جيش الاحتلال، فإن عناصر من الوحدة الهندسية أخذوا قياسات منازل عائلتي خالد ومحمد مخامرة منفذي عملية إطلاق النار في منطقة "سارونا" بتل أبيب بعد أن أعيد بناؤها. علمان أن الجيش هدم المنازل في آب/أغسطس 2016، والآن يفحص إمكانية هدمها مجددا.

يشار إلى أن عملية تل أبيب حدثت داخل مركزا تجاريا وسط تل أبيب مساء 8 يونيو/حزيران 2016، خلفت مقتل أربعة إسرائيليين وإصابة ستة بجروح، ونفذها خالد موسى مخامرة، ومحمد أحمد مخامرة من بلدة يطا.

إلى ذلك، هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس صباح اليوم الأربعاء، كراجا خاصا بأحد المنازل بحي بيت حنينا.

وقال مواطنون إن قوات الاحتلال فرضت طوقا عسكريا محكما حول المكان، قبل وخلال عملية هدم الكراج الذي يعود للمواطن أنور دوله.