نيابة السلطة تحيل ملف سهى أبو جبارة لمحكمة الجنايات

نيابة السلطة تحيل ملف سهى أبو جبارة لمحكمة الجنايات

أحالت النيابة العامة في السلطة الفلسطينية، اليوم الخميس، المعتقلة سهى أبو جبارة (30 عاما)، من ترمسعيا في رام الله، إلى محكمة الجنايات، لمحاكمتها بالتهم المنسوبة إليها قانونا، بعد أن قالت إنها "أنهت إجراءات التحقيق في قضيتها بعدما توافر الدليل الكافي حول الوقائع المنسوبة إليها".

وقالت النيابة العامة، في بيان لها، إنها حققت في كل ما تم تداوله في وسائل الإعلام وكذلك من المؤسسات الحقوقية الدولية والمحلية من تعرض أبو جبارة للتعذيب، وتم سماع أقوال المتهمة المذكورة ومحاميها وسماع كافة أفراد الضابطة القضائية ومراكز التأهيل، وانتداب طبيب شرعي لفحصها، وتبين عدم تعرضها للتعذيب أو أي انتهاك لحقوقها خلال فترة توقيفها القانونية.

وأوضحت النيابة العامة أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته بحكم قضائي، وأنها حريصة على ضمان إجراءات تحقيق عادلة ونزيهة تصان فيها الحقوق بما يتناسب معايير حقوق الإنسان الدولية وضمانات المحاكمة العادلة، وعليه فإن قضية المواطنة سهى أبو جبارة لدى المحكمة المختصة للفصل بها أصولا.

وشددت النيابة على ضرورة عدم التعامل ونشر أي أخبار أو منشورات تمس خصوصية الفتاة وعائلتها، ومن شأنها "أن تؤجج الشارع العام"، وكذلك لضرورات التحقيق في القضية.

يذكر أن سهى موقوفة منذ ثلاثة أسابيع في سجن أريحا، وقد نقلت عائلتها عنها بعد زيارتها أنها تعرضت للتعذيب خلال توقيفها، مبينة أنها لا تعرف أي تفاصيل حول أسباب اعتقال ابنتها.