الأمم المتحدة تخفض مساعدتها الغذائية للضفة والقطاع

الأمم المتحدة تخفض مساعدتها الغذائية للضفة والقطاع
من مخيم الشاتي للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة المحاصر (أ ب أ)

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، عن خفض المساعدات الغذائية لنحو 190 ألف فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، بسبب مصاعب في الميزانية.

ويمثل هذا العدد نحو نصف إجمالي من يتلقون مساعدات البرنامج في غزة والضفة.

وذكر البرنامج التابع للأمم المتحدة أنه سيوقف اعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير المساعدات لسبعة وعشرين ألفا في الضفة الغربية.

كما سيتم تخفيض المساعدات الغذائية إلى 165 ألفا في الضفة وقطاع غزة بنسبة 20 في المئة.

يشار في هذا السياق أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية كانت قد عبرت عن مخاوفها من دفع ثمن أمني واقتصادي وصحي نتيجة التقليصات.

وكانت قد عبرت عن مخاوف من التوقف المتوقع للمساعدات التي تقدمها الوكالة الأميركية "USAID".

وبحسب مسؤولين في أجهزة الأمن الإسرائيلية فإن التقليصات في ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وإغلاق "USAID"، قد تؤدي تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة. وبحسبهم، فإن إسرائيل قد تدفع ثمنا أمنيا واقتصاديا وصحيا نتيجة لهذا الوضع.

يذكر أن واشنطن كان قد أعلنت في آب/أغسطس الماضي عن وقف مساعداتها المالية للأونروا، التي تقدم المساعدات لنحو 5 ملايين لاجئ فلسطيني في الأردن ولبنان وسورية والضفة الغربية وقطاع غزة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية