"الغرفة المشتركة": لدينا ردود جاهزة والحسم باختبار سلوك الاحتلال

"الغرفة المشتركة": لدينا ردود جاهزة والحسم باختبار سلوك الاحتلال
الاحتلال يقتل 4 شبان بمسيرة العودة الأخير (أ.ب)

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة عصر اليوم الأحد، إن يوم الجمعة المقبل، سيكون حاسما في اختبار سلوك ونوايا الاحتلال الإسرائيلي تجاه أبناء الشعب الفلسطيني المشاركين في فعاليات مسيرة العودة السلمية شرق القطاع.

وقالت الغرفة المشتركة في بيان عممته على وسائل الإعلام، إن "ممارسات الاحتلال الإجرامية ضد أبناء الشعب الفلسطيني قد تجاوزت الخطوط الحمراء، والمقاومة لن تتهاون مع العدو ولن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذه الجرائم".

وأضاف البيان: "عندما يتعلق الأمر بدماء شعبنا وآلامه وجراحاته وانتهاك كرامته، فلا الأموال ولا الكهرباء ولا الماء ولا حتى قطع الهواء يمكن أن يوقفنا عن القيام بواجبنا".

وتابعت الغرفة المشتركة، "يبدو أن العدو قد اشتاق لجولات قتال وردود قاسية من المقاومة تؤدبه وتوقفه عند حده"، كما جددت غرفة الفصائل في بيانها، على إصرارها على حماية أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن "لديها ردود جاهزة وقاسية يحدد مسارها وشكلها وتوقيتها سلوك الاحتلال على الأرض".

وأتى إصدار البيان عقب إقدام الاحتلال الإسرائيلي يوم الجمعة الماضي على قتل 4 شبان بالرصاص الحي من خلال استهداف المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار.

وقالت الغرفة المشتركة، إنه "وبعد الفحص الدقيق لوقائع الجريمة بأن جميع الشهداء قد تم استهدافهم على بعد 300-600 مترا من السلك الزائل، كما كانت معظم الإصابات على بعد 150-300 مترا، ما يؤكد أن هناك تعمد واضح في قنص جميع الشهداء والجرحى، دون أن يشكلوا أي خطر على جنود الاحتلال".

واعتبرت "هذه الجريمة، متكاملة الأركان، واستهتار واضح من قبل العدو بدماء أبناء الشعب الفلسطيني الغالية، التي هي بالنسبة لفصائل المقاومة متكافئة لا تمييز بينها تحت أي اعتبار".

وقتل يوم الجمعة الماضي أربعة شبان برصاص وقنابل الاحتلال خلال مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار في الجمعة الـ39 على التوالي، حيث أدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين بمسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 آذار/مارس الماضي، إلى قتل 243 فلسطينيا من بينهم 44 طفلا و5 سيدات، وجرح 25700.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية