اعتقالات بالضفة ومصادرة أراض للتوسع الاستيطاني قرب قلقيلية

اعتقالات بالضفة ومصادرة أراض للتوسع الاستيطاني قرب قلقيلية
مداهمات ليلية واعتقالات بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات بالضفة الغربية المحتلة، طالت عددا من الشبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بشبهة مقاومة الاحتلال والمستوطنين.

في القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال أربعة شبان، مهند كيالة من مخيم شعفاط، وعمر أبو غنام، شقيق الشهيد علي أبو غنام، من حي الطور، وعمر أبو دهيم، وكرم عويسات من حي جبل المكبر، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها.

ويواصل جيش الاحتلال وللأسبوع الثاني على التوالي فرض إجراءات عسكرية مشددة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومداهمة واقتحام منازل الفلسطينيين تفتيشها والعبث بمحتوياتها والتحقيق مع قاطنيها، ونصب حواجز عسكرية تعيق تحركات الفلسطينيين.

كما تواصل مجموعات من المستوطنين الاعتداء على الفلسطينيين وممتلكات ووضع اليد على أراضيهم وتجريفها وتوظيفها للتوسع الاستيطاني.

وصادرت قوات الاحتلال عشرات الدونمات من أراضي بلدة إماتين شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية، في إطار أعمال توسعة مستوطنة "عمانوئيل" المقامة على أراضي المنطقة.

وقال مواطنون إن آليات للمستوطنين قامت تجريف الأراضي وتسويتها تحت حراسة قوات الاحتلال.

وفقدت قرية إماتين ما يزيد عن 1200 دونم من أراضيها لمصلحة توسعة مستوطنة "عمانوئيل" في الجهة الجنوبية من القرية، وهي من أخصب الأراضي الزراعية للقرية التي تعد امتدادا لمنطقة واد قانا.

وأقيمت مستوطنة "عمانوئيل" عام 1983 بؤرة استيطانية على أراضي بلدة دير ستيا بمساحة 22 دونما، ثم ما لبثت إلى أن تمددت تحديداً خلال السنوات العشر الماضية لتطال مئات الدونمات الزراعية في قرى دير ستيا وجين صافوط وإماتين لتصبح مساحتها اليوم قرابة 1240 دونما يعيش فيها 3200 مستوطن.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية