الاحتلال يقتحم رام الله والبيرة ويصادر تسجيلات الكاميرات

الاحتلال يقتحم رام الله والبيرة ويصادر تسجيلات الكاميرات
جنود الاحتلال يقتحمون البيرة (وفا)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي معززة بآليات عسكرية صباح اليوم الأربعاء، مدينتي رام الله والبيرة، حيث انتشر الجنود في عدد من الأحياء وقاموا باقتحام العديد من المنازل والمحال التجارية ومصادرة تسجيلات كاميرات.

ووفقا لشهود عيان داهمت قوات الاحتلال مؤلفة من 10 جيبات عسكرية عدة محال تجارية في ضاحيتي الماصيون وعين منجد، وقامت بمصادرة تسجيلات الكاميرات الأمنية.

كما اقتحمت قوة خاصة سوبرماركت بغداد، وتاكسي الرافدين الذي كان يعمل فيه الشهيد صالح البرغوثي كسائق، حيث استجوبت السائقين، كما اقتحمت القوات مدينة بيتونيا، ومخيم الأمعري.

في بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال ثمانية فتية وشابين من بلدتي بيت فجار وتقوع، بعد أن داهمت منازل ذويهم في بلدة تقوع وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

تأتي هذه الاقتحامات مع تجدد المواجهات الليلية بين شبان وجنود الاحتلال، حيث أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المغلف بالمطاط وبحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز السام والمدمع الذي أطلقه جنود الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت في حي "أم الشرايط" بمدينة البيرة.

وقال مواطنون، إن جيش الاحتلال أطلق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط ووابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، مما تسبب بإصابة 3 شبان بالرصاص المطاطي نقلو على إثرها إلى مستشفى رام الله الحكومي لتلقي العلاج، فيما عولجت عدد من حالات الاختناق بالغاز ميدانيا.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية