هنية يلتقي وفد المخابرات المصرية لبحث مستجدات معبر رفح

هنية يلتقي وفد المخابرات المصرية لبحث مستجدات معبر رفح
أفراد شرطة فلسطينيون عند معبر رفح المغلق، أول من أمس (أ.ب.)

التقى وفد من المخابرات العامة المصرية، برئاسة وكيل الجهاز أيمن بديع، في غزة، اليوم الخميس، برئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية. وشارك في اللقاء عدد من قيادات حماس، بينهم رئيس الحركة في قطاع غزة، يحيى السنوار.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد" عن مصادر مصرية قولها إن وفد المخابرات المصرية سيزور إسرائيل والضفة الغربية لاحقا.

ووصل وفد المخابرات العامة المصرية في وقت سابق من اليوم، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون (إيرز) بين إسرائيل والقطاع، للتباحث مع حركة حماس حول مستجدات معبر رفح، عقب سحب السلطة الفلسطينية موظفيها من إدارة المعبر يوم الأحد الماضي.

ويضم الوفد المصري وكيل جهاز المخابرات العامة، اللواء أيمن بديع، ومسؤول الملف الفلسطيني بالجهاز، اللواء أحمد عبد الخالق.

وكان عضو المكتب السياسي لحماس، حسام بدران، قد قال في تصريحات أدلى بها لصحيفة "فلسطين" المحلية، اليوم، إن لقاءً "سيعقد اليوم بين قادة حركته والمسؤولين المصريين بشأن معبر رفح البري، وذلك عقب سحب السلطة موظفيها به بشكل مفاجئ".

وتابع أنه "نؤمن بأن معبر رفح مصري فلسطيني خالص، وأن قرار فتحه يعود للجانبين الفلسطيني والمصري، وثقتنا أن الجانب المصري الذي أخذ قرارًا خلال الشهور الماضية بفتحه يوميًّا سيستمر في ذلك، وأن الأمور ستكون ضمن مصالح شعبنا الفلسطيني".

وسحبت السلطة الفلسطينية موظفيها العاملين في معبر رفح البري جنوبي غزة مع مصر، في ساعة متأخرة من مساء الأحد الماضي، واتهمت حماس بإعاقة عملهم، عبر "استدعاءات واعتقالات وتنكيل"، وهو ما تنفيه الحركة.