اعتقالات بالقدس وعناصر سلطة الآثار يقتحمون الأقصى

اعتقالات بالقدس وعناصر سلطة الآثار يقتحمون الأقصى
عناصر سلطة الآثار يتقحمون الأقصى (الأوقاف)

شنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات بالقدس تم خلالها اعتقال 5 شبان من بلدة سلوان، فيما قام عناصر من سلطة الآثار الإسرائيلية صباح اليوم الإثنين، باقتحام ساحات الحرم القدسي الشريف، وقاموا بتصوير المساجد وأخذ قياسات بعض المعالم.  

ووفقا لدائرة الأوقاف الإسلامية، اقتحم العديد من موظفي سلطة آثار الاحتلال، بحماية شرطية المسجد الأقصى، وشرعوا بتصوير معالم المسجد، وأخذ قياسات لهذه المعالم دون معرفة الأسباب.

 ويأتي ذلك، في الوقت الذي جددت الجمعات الاستيطانية اقتحام ساحات الحرم من جهة باب المغاربة، حيث اقتحم العشرات من المستوطنين ساحات الحرم وقاموا بجولات استفزازية في ساحاته، وبعضهم قام بتأدية طقوس تلمودية قبالة قبة الصخرة والاستماع لشرح عن الهيكل المزعوم قبل مغادرة ساحات الحرم من باب السلسلة.

وفي سياق التضييق على المقدسيين، اعتقل عناصر من وحدة "المستعربين"، فجر اليوم الإثنين، نائب أمين سر حركة فتح ببلدة العيزرية، سامي أبو غالية.

وأفاد مواطنون، بأن المستعربين نصبوا كمينا لأبو غالية على مفرق طريق "وادي النار" بالعيزرية، واعتقلوه، قبل أن ينسحبوا من المنطقة.

اقتحام سلوان ومداهمة مركز معلومات وادي حلوة

اقتحمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، تحرسها قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الاثنين، بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وداهمت منازل عدد من نشطاء البلدة ومركز معلومات وادي حلوة.

وداهمت طواقم بلدية الاحتلال منزل الناشط المقدسي خالد الزير، ومركز معلومات وادي حلوة، ومنزل مدير المركز الناشط المقدسي جواد صيام، بحجة أخذ قياسات المنزل والمركز لصالح ضريبة "الأرنونا".

كما واعتقلت شرطة الاحتلال، خمسة شبان مقدسيين، خلال اقتحام بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وبحسب مركز معلومات وادي حلوة في سلوان، فإن قوات الاحتلال اقتحمت حي وادي حلوة بالبلدة، وانتشرت في الشارع الرئيسي، واعتقلت الشبان ثائر مسودة، نور عصفور ومنتصر صيام، كما اقتحمت منزل الشاب يزن صيام واعتقلته.

واعتدت تلك القوات بالضرب المبرح على الشاب يزن صيام خلال اعتقاله واحتجازه داخل سيارة الشرطة، وكذلك اعتدت على الشبان الآخرين داخل السيارة.

كما أجبرت قوات الاحتلال الشاب معتصم مسودة على تسليم نفسه لمركز شرطة "ِشارع صلاح الدين" للتحقيق معه، حيث لم يكن متواجدا خلال اقتحام الحي.

وبعد احتجازه لعدة ساعات، أفرجت شرطة الاحتلال عن الشاب يزن صيام بشرط الحبس المنزلي لمدة ثلاثة أيام ودفع كفالة مالية بقيمة 5000 شيكل.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة