اعتقالات بالضفة والقدس وجلسة حاسمة للأسرى بـ"عوفر"

اعتقالات بالضفة والقدس وجلسة حاسمة للأسرى بـ"عوفر"
مواجهات أمام سجن "عوفر" (من أرشيف وفا)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، خلال تم اعتقال 16 فلسطينيا جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، بزعم المشاركة في أعمال مقومة شعبية ضد الاحتلال.

وفي سياق الاعتقالات وتضييق الاحتلال على الحركة الأسيرة، قال نادي الأسير، إن جلسة حاسمة ستعقد، اليوم الأربعاء، بين إدارة سجن "عوفر" والأسرى حول مطالب الأسرى وردود الإدارة عليها عقب الاقتحامات والاعتداءات التي تعرضوا لها داخل السجن خلال الأيام الثلاثة الماضية والتي أدت لإصابة أكثر من 100 أسير.

وعقدت جلسة حوار في معتقل "عوفر" بين الأسرى والإدارة، وذلك بعد توافق جرى بين كافة الفصائل بقبول طلب إدارة المعتقل بعقد جلسة، حيث رفض الأسرى في بداية الأمر عقدها واشترطوا قبولها على أن يتم السماح لهم بعقد جلسة بين ممثلي الفصائل بشأن إدارة الحوار.

وفور انتهاء الجلسة نقلت إدارة المعتقل (13) أسيراً إلى المستشفيات وهم من ضمن (150) أسيراً أُصيبوا خلال عملية الاقتحام وذلك لمعاينتهم وتقديم العلاج لهم.

ووفق نادي الأسير أن الحوار مع الإدارة ما يزال مفتوحا ومشروط بمعاينة الأسرى المصابين مجدداً.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسرى مستمرون في إرجاع وجبات الطعام وإغلاق الأقسام كرد أولي على الاعتداء الوحشي الذي تعرض له الأسرى في "عوفر".

ميدانيا تواصل قوات الاحتلال ملاحقة الفلسطينيين والنشطاء الداعمين للحركة الأسيرة، واقتحمت قوات الاحتلال مدينة الخليل واعتقلت كل من سيف أبو عيشة، وحسن محمود الحلبي أبو زنيد.

في محافظة رام الله اعتقلت قوات الاحتلال بلال مطير، ومن نابلس هشام أبو صالح والفتى معتز حسين، ومن بيت لحم جمعة خالد أبو مفرح.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسيرين أمجد وراغب عليوي في مدينة نابلس وهما من منفذي عملية مستوطنة "ايتمار" بالعام 2015. فيما اقتحمت قوات راجلة من جيش الاحتلال بلدة عزون شرق قلقيلية.

كما انسحبت قوات الاحتلال من بلدة الزاوية غرب سلفيت عقب مداهمة أحد المنازل وتصوير بطاقات الهوية التي تعود لقاطنيه.

واقتحمت مخيم بلاطة برفقة كلاب بوليسية وطائرة تصوير في الأجواء، حيث اندلعت مواجهات عنيفة مع الشبان داخل المخيم.

كما أن شرطة الاحتلال جددت حملة الدهم والتفيش والاعتقالات في القدس، حيث اعتقلت محمد شريف محيسن وعبد محمد داري ومحمد محمود عطية. وداهمت عدة منازل عقب اقتحامها مخيم قلنديا.