غزة: استشهاد شاب متأثرا برصاص الاحتلال

غزة: استشهاد شاب متأثرا برصاص الاحتلال
الشهيد أحمد غازي أبو جبل

 استشهد، مساء اليوم الأحد، الشاب أحمد غازي أبو جبل (30 عاما)، متأثرا بجروحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي، الأسبوع الماضي، شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمالي قطاع غزة المحاصر.

وأفادت المصادر باستشهاد الشاب أبو جبل وهو من سكان الشجاعية، متأثرا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها خلال الحراك البحري شمال بلدة بيت لاهيا، في الـ29 من كانون الثاني/ يناير الماضي.

واستهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، القوارب المشاركة في الحراك البحري في محاولة لإبعادها عن المنطقة الحدودية، بحسب شهود عيان شاركوا بمسيرة باتجاه الحدود البحرية بين قطاع غزة ومناطق الـ48، للمطالبة برفع الحصار عن غزة.

وانطلق 20 قاربا على متنها عشرات الفلسطينيين باتجاه الحدود الشمالية البحرية للقطاع، كما احتشد عشرات الفلسطينيين قبالة شواطئ شمالي قطاع غزة للمشاركة في الفعالية.

ومنذ نهاية آذار/ مارس 2018، يشارك فلسطينيون في المسيرات السلمية التي تنظم قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي غزة ومناطق الـ48، وكذلك قرب الحدود البحرية، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

وبحسب إحصاءات مراكز حقوقية في قطاع غزة، فإن عدد شهداء مسيرات العودة يقدر بـ185 شهيدا على الأقل، بينهم 36 طفلا وسيدتان، وصحفيان، و3 من الطواقم الطبية، فيما تجاوز عدد شهداء القطاع، منذ ذلك الحين، 247 شهيدًا، في قمع الاحتلال للمسيرات السلمية وقصفه لمواقع في القطاع.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية