مزيد من العقوبات؟ السلطة تقتطع من رواتب موظفي غزة

مزيد من العقوبات؟ السلطة تقتطع من رواتب موظفي غزة
(أ ب أ)

نقلت تقارير عن مصادر في حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية، اليوم الإثنين، أن رواتب الموظفين العموميين في غزة عن الشهر الماضي، ستصرف بنسبة اقتطاع 25 بالمئة بدلا من 50 بالمئة سابقا.

وأكد المصدر الحكومي، أن رواتب موظفي غزة ستصرف غدا الثلاثاء، بنسبة 75 بالمئة من إجمالي الراتب.

وبلغ عدد موظفي الحكومة الفلسطينية في غزة، 58 ألفا، قبل إحالة الآلاف منهم (لا يتوفر رقم رسمي)، للتقاعد المبكر منذ نهاية 2017.

ومنذ نيسان/ أبريل 2017، اقتطعت الحكومة الفلسطينية 30 بالمئة من رواتب غزة، رفعتها إلى 50 بالمئة في أبريل 2018، أرجع الرئيس الفلسطيني محمود عباس القرار، إلى أسباب فنية.

والأسبوع الماضي، كشف المتحدث باسم حركة فتح، عاطف أبو سيف، أن الحكومة الفلسطينية، ستصرف 75% من رواتب موظفيها في قطاع غزة بدلا من نسبة الـ50% التي تصرف بالوقت الحالي.

وقال أبو سيف، إن "القرارات المالية والإدارية التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية بهدف إنهاء الانقسام ومست بأبناء شعبنا في قطاع غزة، سيتم إعادة النظر فيها تدريجيا".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، توفيق الطيراوي، قد هدد أهالي قطاع غزة بمزيد من العقوبات، مدعيا أنها ستكون ضد حركة "حماس" مباشرة دون المساس بالمواطنين.

وقال الطيراوي في لقاء على تلفزيون فلسطين، مساء السبت الماضي، إن السلطة تدرس الآن كيفية التعاطي مع حماس مباشرة دون المساس بالمواطنين في غزة، بهدف "الضغط عليها حتى تعود لرشدها للبيت الفلسطيني"، على حد تعبيره.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019